الاثنين 25 مايو 2020
سياسة

هذه تفاصيل مباحثات الوزير بوريطة مع نظيره المالطي على هامش مؤتمر الهجرة والتنمية بمراكش

هذه تفاصيل مباحثات الوزير بوريطة مع نظيره المالطي على هامش مؤتمر الهجرة والتنمية بمراكش الوزير ناصر بوريطة (يمينا)، مع نظيره المالطي، إيفاريست بارتولو

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، يوم الأحد 1 مارس 2020، بمراكش، مباحثات مع نظيره المالطي، إيفاريست بارتولو، همت على الخصوص، السبل الكفيلة بتوطيد التعاون بين البلدين.

 

وتأتي هذه المباحثات عشية انعقاد المؤتمر الوزاري الثامن حول الهجرة والتنمية (حوار 5+5)، المنظم يومي 1 و2 مارس 2020 بالمدينة الحمراء.

 

وأكد الدبلوماسي المالطي، في تصريح للصحافة، أن المباحثات تطرقت إلى السبل الكفيلة بتطويد العلاقات بين المغرب ومالطا سواء على الصعيد الثنائي أو على صعيد الاتحاد الأوروبي أو الاتحاد الإفريقي.

 

وقال بارتولو "يجب علينا أن نعمل سويا لفائدة التجارة والتنمية، وإحداث الفرص هنا ولكن أيضا في إفريقيا برمتها"؛ موضحا أن "أوروبا وإفريقيا يجمعهما مصير واحد، الأمر الذي يستدعي العمل بشكل مشترك".

 

ويندرج المؤتمر الوزاري الثامن حول الهجرة والتنمية (حوار 5+5) في إطار استمرارية المبادرات الدولية والإقليمية القائمة.

 

ولاقى المقترح المغربي موافقة من لدن وزراء الشؤون الخارجية لدول غرب البحر المتوسط المجتمعة في مالطا في 18 يناير 2019. ويهدف المؤتمر إلى إرساء مقاربة توافقية حول قضايا الهجرة من خلال البحث عن رؤى متطابقة، وذلك نظرا للترابط القائم بين الهجرة والتنمية. وترتكز هذه الخطوة على تفكير مشترك بين دول حوار 5+5 وتحديد المبادرات المشتركة الواقعية والقابلة للتحقق، وكذا تعاون حقيقي في مختلف المجالات المرتبطة بالهجرة.