الاثنين 25 مايو 2020
رياضة

رئيس الوداد يرفض التعليق على حملة التضامن مع الصحافي محمد بلعودي

رئيس الوداد يرفض التعليق على حملة التضامن مع الصحافي محمد بلعودي سعيد الناصيري، يتوسط، الصحافي محمد بلعودي، ومصطفى قنبوعي (يسارا)
رفض سعيد الناصيري رئيس الوداد الرياضي في اتصال هاتفي مع جريدة "أنفاس بريس" التعليق على تفاعلات التصريح الذي اتهم فيه الصحافي محمد بلعودي بخدمة أجندة معينة، ونشر أخبار غبر صحيحة عن فريق الوداد، كما وصف الموقع الذي يشتغل فيه بلعودي،موقع 360،بصحافة الكدب وتسريب الإشاعات.
وتلقى الصحافي بلعودي سيلا من التضامن خاصة من طرف الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين التي أصدرت بلاغا في هذا السياق. 
وكانت جريدة "أنفاس بريس" قد تعهدت، بعد نشر وجهة نظر محمد بلعودي بفتح المجال لرئيس الوداد للتعبير عن رأي مخالف،في إطار مبدأ الإنصاف واحتراما لأخلاقيات المهنة. 
وفي تفاعل مع الموضوع، قال الصحافي الرياضي مصطفى قنبوعي لجريدة "أنفاس بريس"إن بلاغ الرابطة المغربية للصحفيين يستدرك بين ثناياه خطورة التسمم في العلاقة الرياضية التي هي بالاساس فرجة،متعة وتعارف ومودة وروح رياضية، مضيفا أن الرابطة دخلت معترك المواجهة في حماية عش الأسرة سيما وأن المبادرات التي أقدمت عليها عبر تاريخ وجودها كانت في  سياق احتفائها برواد الرياضة ولم يفتها أن تدرج الوداد ضمن قائمة المحتفى بهم ضمن كوكبة مزيج نجوم الرياضة المغربية بكل أطيافها وبتنوع مواقع مناصبها من مسير، لاعب اداري، حامل للأمتعة..
وتابع قنبوعي أن من واجب الصحفي إيصال المعلومة عن طريق الخبر الصحيح وله الحق في التحليل والتعليق وما إلى ذلك..وأعتقد أن التصعيد في العلاقة بين الصحافة والفرق لايخدم مصلحة كرة القدم المغربية وخاصة الوداد التي تمر بفترة خاصة..