الأحد 27 سبتمبر 2020
تكنولوجيا

«هواوي» ترد على تهم أمريكية بسرقة أسرار تجارية

«هواوي» ترد على تهم أمريكية بسرقة أسرار تجارية القضاء الأمريكي يتهم هواوي بسرقة أسرار تجارية
ردت شركة «هواوي» الصينية على تهم وجهتها وزارة العدل الأمريكية لها تتعلق بقضايا قديمة لدعوى سرقة أسرار تجارية.
وتهدف الادعاءات الجديدة إلى زيادة الضغط على الشركة وتكثيف جهود محاولات الإدارة الأمريكية إقناع حلفائها بحظر التعامل مع «هواوي»، لا سيما بعد إعلان موقف بريطانيا والاتحاد الأوروبي ممثلاً بالمفوضية الأوروبية عدم الامتثال لموقف الإدارة الأمريكية من الشركة، والسماح لها بالمشاركة في تطوير شبكات الجيل الخامس في بلدانهم.
وقال «هواوي» في بيان: تأتي لائحة الاتهام الجديدة كمحاولة من وزارة العدل للإضرار بسمعة هواوي وأعمالها لأسباب من الواضح أنها تتعلق بالمنافسة أكثر من كونها حقائق مستندة إلى دلائل قانونية وبراهين.
وهذه الاتهامات الجديدة لا جديد فيها ولا أساس لها من الصحة كونها تأتي في إطار استمرار محاولات الولايات المتحدة الأمريكية إعادة إحياء خلافات قديمة تعود لنحو 20 عاماً وتمت تسويتها سابقاً أمام الجهات القضائية المعنية، علماً أن بعض القضايا تم رفضها من قبل القضاة الفيدراليين وهيئات المحلفين. وأكدت أن محاولات الحكومة الأمريكية ستنتهي بالفشل، وسنعمل على إثبات بطلانها وبيان عدم استنادها إلى أي أساس قانوني.
يذكر أن «هواوي» قد قامت بدورها بتصعيد لهجتها ضد الادعاءات الأمريكية المتتالية، وقالت في بيان صحافي أصدرته أخيراً:
في الوقت الذي تصعد فيه الولايات المتحدة من حملتها تجاه هواوي من خلال ادعاءات التجسس وغيرها، إلا أن الولايات المتحدة ذاتها أثبتت أنها كانت تخترق بطريقة سرية شبكات الاتصالات في جميع أنحاء العالم وتتجسس على بلدان أخرى لبعض الوقت، وهذا ما اتضح جلياً من خلال تسريبات سنودن، وأعاد التقرير الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست هذا الأسبوع حول استخدام وكالة الاستخبارات المركزية شركة تشفير للتجسس على بلدان أخرى لعقود عدة، التأكيد على ذلك ووفر دليلاً إضافياً على ما تقوم به وتتهم به الآخرين.