الخميس 4 يونيو 2020
مجتمع

الثانوية الإعدادية 30 يونيو بإفني تفتح أبوابها أمام شركائها احتفاء بالتفوق والتميز 

الثانوية الإعدادية 30 يونيو بإفني تفتح أبوابها أمام شركائها احتفاء بالتفوق والتميز  جانب من الحفل

حل بفضاءات الثانوية الإعدادية 30 يونيو بسيدي إفني، يوم الجمعة 14 فبراير 2020، مجموعة من الآباء والأمهات وشركاء المؤسسة وعدد هام من الضيوف، وذلك لحضور فعاليات الدورة الثامنة للأبواب المفتوحة وحفل التميز المنظمة، تحت شعار "الأسرة والمدرسة المواطنة الدامجة في خدمة المتعلم المبدع والمتميز".

 

 

كان اللقاء، في الصباح، مفتوحا أمام كافة الحضور للاطلاع على حصيلة النتائج الدراسية لجميع الأقسام والمستويات التعليمية، وللتواصل مع الأستاذات والأساتذة من جهة، والمستشارة في التوجيه من جهة أخرى، حول الإحصائيات المقدمة لهم عن التقويمات والامتحانات المنجزة..

 

أما خلال الفترة المسائية، "فترة حفل التميز"، فقُدم للحاضرات والحاضرين طابق شهي من الفقرات الفنية واللوحات التعبيرية تخللته بعض الكلمات الافتتاحية المؤطرة لهذه الفعالية، ووزعت خلاله الجوائز والتذكارات على التلاميذ المتفوقين، تحفيزا لهم على التميز وتشجيعا لهم على المزيد من العطاء لتحقيق المردودية المنشودة، كما قدمت شهادات التقدير والعرفان إلى شركاء المؤسسة.

 

 

ويأتي تنظيم الأبواب المفتوحة وحفل التميز في إطار سعي الثانوية الإعدادية 30 يونيو إلى نسج علاقات جيدة مع باقي مكونات المجتمع المدرسي، أساسها التواصل الإيجابي والمقاربة التشاركية وترسيخ ثقافة الاعتراف، عبر تحفيز التلميذات المتفوقات والتلاميذ المتفوقين، وإتاحة الفرصة أمام الأسر والشركاء للاطلاع على النتائج الدراسية، وفتح النقاش البناء حولها من أجل العمل على تجويد التعلمات.

 

- محمد غانم، أستاذ بالثانوية الإعدادية 30 يونيو