السبت 4 إبريل 2020
مجتمع

العدول الشباب يقررون حمل الشارات الحمراء ويهددون بالتصعيد

العدول الشباب يقررون حمل الشارات الحمراء ويهددون بالتصعيد وقفة احجتاجية سابقة للعدول
دعت الجمعية المغربية للعدول الشباب إلى حمل الشارات الحمراء ابتداءا من يوم الإثنين 17 فبراير 2020 وطيلة أيام الأسبوع، وذكرت مصادر مطلعة من داخل الجمعية أن القرار يأتي في ظل الإحتقان المتزايد الذي يعيشه قطاع العدول في ربوع المملكة، وغياب الهيئة التدبيرية المؤطرة لهم عن معالجة القضايا الراهنة، وعدم وضوح مسار مسودة القانون 16.03، وبعد اتخاذ بعض المجالس الجهوية للعدول مقررات خوض الإضراب لأيام ثلاثة مع دعوتها المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية للعدول لإتخاذ مقرر بإضراب وطني ووقفة احتجاجية أمام وزارة العدل.
وذكرت نفس المصادر أن الجمعية المغربية للعدول الشباب تؤكد تشبتها بمطالبها المفصلية دون تجزيء وضمنها فك الإرتباط مع النساخة في ظل توجه الدولة نحو المحكمة الرقمية، مبدية استغرابها من صمت الهيئة الوطنية للعدول رئيسا ومكتبا تنفيذيا واعتماد ما أسمته " سياسية صم الأذان، وحجب المعلومة عن العدول " .
وكانت عدد من المجالس الجهوية للعدول قد طالبت المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية للعدول بالدعوة إلى خضو إضراب وطني أيام 19 و 20 و 21 فبراير 2020 مع وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل يوم الجمعة 21 فبراير 2020 مهددة بالدعوة إلى إضرابات جهوية في حالة عدم استجابة المكتب التنفيذي لهذا المطلب  .