السبت 29 فبراير 2020
سياسة

الحكومة تخاطب شباب حزب نبيلة: "طلعوا تاكلوا الكرموس نزلوا شكون قالها ليكم"؟!

الحكومة تخاطب شباب حزب نبيلة: "طلعوا تاكلوا الكرموس نزلوا شكون قالها ليكم"؟! نبيلة منيب (يمينا) وسعد الدين العثماني
واقعة منع السلطات الحكومية لتنظيم ملتقى شبابي، كان فرع حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية التابعة للحزب الاشتراكي الموحد بأحفير، يعتزم تنظيمه بقاعة الاستقبال بوجدة خلال نهاية هذا الأسبوع تذكرنا بالمثل الشعبي الشهير "اطلع تاكل الكرموس.. اهبط شكون اللي قالها ليك" كتعبير عن اتخاد الشيء ونقيضه.
فكيف لوزارة الشبيبة والرياضة أن توافق رسميا على طلب حجز قاعة الاستقبال في الفترة بين 17 إلى 19 يناير 2020 لاحتضان ملتقى شبابي؛ ثم تسارع وتقرر الغاء الموافقة (انظر الوثيقتين).

هل الإلغاء جاء بعد إعلان الجهة المنظمة عن محتوى النشاط؟
إن كان الأمر كذلك من أمر وزارة الشباب بإلغاء الحجز لشبيبة الاشتراكي الموحد؟
أليس من الضروري لتفادي اشكالية منح الترخيص بقاعة كانت الشبيبة والرياضة أم للثقافة أو غيرهما لأسباب تتعلق بصاحب الطلب شخصا كان أو تنظيما أو بسبب موضوع الطلب أن تكلف وزارة الداخلية مباشرة في المنشأ والمآل بتدبير هذه الأمور توفيرا للجهد والوقت خاصة ونحن نعلم أن المنظمات الشبابية ترتكز على العمل التطوعي وليس لها الوقت لتضيعه في متاهات الأمر والنهي؟