الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
مجتمع

وزارة الداخلية تشهر الفيتو ضد شباب حزب نبيلة منيب

وزارة الداخلية تشهر الفيتو ضد شباب حزب نبيلة منيب نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد وعبد الوافي لفتيت وزير الداخلية

استنكرت حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية (حشدت)، التابعة للحزب الاشتراكي الموحد فرع أحفير، التضييق عليها ومنعها من تتشيط الملتقى الشبابي الأول الذي كانت تعتزم تنظيمه بوجدة تحت شعار "الحرية للمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي بالمغرب"، أيام 17 و18 و19 يناير 2020 بمركز الاستقبال المغرب العربي بوجدة.

 

وأشارت الحركة في بيان، توصلت "انفاس بريس" بنسخة منه، أنه بعد الموافقة على تنظيم الملتقى من طرف وزارة الشبيبة والرياضة تفاجأت بمنع هذا النشاط من طرف وزارة الداخلية. مضيفة بأن هذا المنع يتنافى مع ما تتحدث فيه الدولة المغربية عن النموذج التنموي الجديد، بحيث تهاب الدولة من تجمع شبابي لمنخرطين في شبيبة تعمل وفق ظهير الحريات العامة. وأكد البيان أن هذا يبين استمرار الدولة في سياسة المنع والتضييق في حق كل الإطارات الديمقراطية والتقدمية.

 

هذا وأعلنت الحركة في بيانها :

- إدانتها للمنع الذي تعرض له الملتقى الذي تصر مع ذلك على تنظيمه؛

- تضامنها المبدئي واللامشروط مع كل المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي بالمغرب، ومطالبتها بإطلاق سراحهم؛

- ضرورة تحقيق المطالب الاقتصادية والاجتماعية العادلة والمشروعة، بدل اعتقال شباب هذا الوطن الجريح؟