السبت 28 مارس 2020
كتاب الرأي

عزيز الدروش يطالب رئاسة النيابة العامة بفتح هذا التحقيق

عزيز الدروش يطالب رئاسة النيابة العامة بفتح هذا التحقيق عزيز الدروش
إن فضيحة جامعة عبد المالك السعدي بتطوان  واعتقال موظف بتهمة الإرتشاء والتحقيق معه تطرح علامات استفهام كبيرة  وناقوس خطر تجعلني اوجه الرسالة الخاصة التالية إلى صناع القراربالمغرب وذلك  لأسعار بضرورة  حماية الجامعة المغربية من الفساد والمفسدين و قراصنة  الشواهد و الديبلومات الذين يتاجرون بالبلاد والعباد . 
فقد لاحظت انه  في ثماني سنوات التي قاد فيها حزب العدالة والتنمية الحكومة المغربية انتشرت ظاهرة الشواهد العليا في صفوف المنتسبين لبعض الأحزاب وخصوصا بين قياداتها التي تسعى إلى تلميع صورتها  وإخفاء حقيقة ضعفها  بدبلومات تشتريها من سوق "الدلالة " وقد فضحت واقعة حامعة تطوان  الاخطوط الذي يتحكم  في هذه السوق ،
ولهذا  فاني  اطالب من رئاسة  لنيابة العامة بفتح تحقيق في جميع الديبلومات التي حصل عليها هؤلاء السياسيون مند 2012 إلى اليوم لتنقية  الساحة العلمية  من كل هذه الشوائب  المشينة  والضرب من حديد  على يد هؤلاء القراصنة الجدد.