الأحد 12 يوليو 2020
مجتمع

عائشة رحال: هناك من يحارب نشاطنا في جلب المساعدات الإنسانية أمريكية لمدينة العيون

عائشة رحال: هناك من يحارب نشاطنا في جلب المساعدات الإنسانية أمريكية لمدينة العيون عائشة رحال يمينا
توصلت  "أنفاس بريس " من عائشة رحال، الناشطة الحقوقية الصحراوية ، رئيسة الجمعية الصحراوية من أجل حقوق الإنسان بلاص بالماس، بمراسلة جديدة حول نشاطها بالديار الأمريكية هذا نصها :
عقدنا اجتماعا عبر السكايب يوم الجمعة 3 يناير 2020 مع 3 منظمات أمريكية غير حكومية بولاية مامفس وكاتب و سياسي أمريكي بنفس الولاية عقب مواجهة صعوبات لإتمام الإجراءات القانونية لجلب المساعدات الإنسانية من الديار الأمريكية و المقدرة قيمتها الإجمالية 150 الف دولار أمريكي من طرف جمعية أمهات يعملن من أجل خط الاقتصاد و الثقافة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إطار التكافل الاجتماعي لفائدة الأرامل و المطلقات و العائلات المعوزة و الأطفال اليتامى و المتخلى عنهم ، و كذلك لجلب بعض الأجهزة الحديثة للمستشفى بالعيون 
حيث أردنا تأسيس الجمعية المغربية الأمريكية جنوب-جنوب بالعيون ، للأسف فوجئنا بحصار يطالنا حيث ان هناك أيادي خفية تقوم بمحاربة أنشطتنا كي لا نتمكن من جلب المساعدات الإنسانية المذكورة لمدينة العيون..علما ان هناك بعض المسؤولين بولاية العيون قاموا بإعطاء تعليماتهم لحرس المبنى بمنعي من الدخول إلى الولاية.
للإشارة، فان الجمعيات الأمريكية التي تحدثت إليها تنوي القيام بزيارة تضامنية مع جمعيتنا لمدينة العيون. 
كما ان رئيسة احدى الجمعيات الأمريكية سوف تتواصل مع السفير الأمريكي بالرباط كي يدخل على الخط لمعرفة سبب رفض بعض المسؤولين  بولاية العيون جلب المساعدات الإنسانية من ولاية مامفس الأمريكية إلى مدينة العيون جنوب المغرب.