الثلاثاء 26 مايو 2020
مجتمع

فريق متابعة حملة التضامن مع عائلة المقاوم المرابتين ينتصر لـ "شقة الكرامة"

فريق متابعة حملة التضامن مع عائلة المقاوم المرابتين ينتصر لـ "شقة الكرامة" المقاوم الحاج محماد المرابتين
توصلت جريدة "أنفاس بريس" من فريق متابعة حملة التضامن مع عائلة المرابتين، بنسخة من بلاغها الثاني تخبر من خلاله أنها "سننشر بلاغا حول تاريخ زيارة فريق متابعة المبادرة لمدينة آسفي لتسليم "شقة الكرامة" لأسرة المرابتين".
وفي هذا السياق أكد فريق العمل أن حملة "شقة الكرامة" تشرف على "نهايتها كما تمت الإشارة في البلاغ الأول الذي أصدره فريق متابعة حملة التضامن مع عائلة المرابتين".
وذكر نفس البلاغ بأن "حساب الحملة التضامنية سيغلق يوم الثلاثاء 31 دجنبر2019 ، وسينكب فريق مصغر على إعداد تقرير أدبي ومالي سيكون رهن إشارة جميع المساهمات والمساهمين قصد الإطلاع".
وتوجه فريق العمل بالشكر الجزيل لكل "المساهمات والمساهمين من قدماء الشبيبة وبعض الأصدقاء والصديقات، ومن بعض الهيئات الحزبية والنقابية الصديقة على انخراطهم التطوعي في الحملة التضامنية (شقة الكرامة) لفائدة عائلة المقاوم والمناضل المرحوم محماد المرابتين."
واعتبر بلاغ فريق العمل أن بهذا "الإنجاز الجماعي التضامني جسدنا جميعا بالقوة والفعل القيم الإنسانية العالية لمدرسة الشبيبة الاتحادية.."
ولم يفت فريق حملة التضامن مع عائلة المرابتين أن يتوجه إلى كل "الأخوات والإخوة والصديقات والأصدقاء والعائلات بتقديم صادق التهاني بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة 2020 ، ونتمنى أن تدخل على الجميع بالصحة والعافية، وبالشفاء لكل المرضى".