الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
مجتمع

أرقام صادمة حول العنف الإلكتروني ضد المرأة

أرقام صادمة حول العنف الإلكتروني ضد المرأة ما يقارب 1,5 مليون امرأة تقع ضحية للعنف الإلكتروني
نشرت المندوبية السامية للتخطيط، نتائج الأولية لبحث خاص بالعنف الإلكتروني ضد النساء. ويعود سبب هذه الدراسة للحملة الوطنية والدولية للتعبئة من أجل القضاء على العنف ضد النساء، وبالتالي كشفت الدراسة أن ما يقارب 1,5 مليون امرأة تقع ضحية للعنف الإلكتروني، بنسبة انتشار تبلغ 14 بالمائة، خاصة مع تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الجديدة وتوسيع الشبكات الاجتماعية، التي أدت إلى بروز هذا الشكل من أشكال العنف.
وذكرت المندوبية أن احتمال وقوع ضحية لهذا النوع من العنف يرتفع إلى 16 بالمئة بين نساء المدن، وإلى 29 بالمئة بين النساء الشابات المتراوحة أعمارهن ما بين 15 و19 سنة إلى 25 بالمئة بين النساء الحاصلات على مستوى تعليمي عال،  وإلى 30 بالمئة بين العازبات، وإلى 34 بالمئة بين التلميذات والطالبات، موضحة أن هذا النوع من العنف يرتكب في 77 بالمئة من الحالات من قبل شخص مجهول.
هذا وقد أضافت المندوبية أن التحرش الجنسي هو العنف الرئيسي الممارس ضد المرأة في الأماكن العامة، حيث تعرضت 13 بالمئة من النساء للعنف خلال 12 شهرا الماضية، أي ما يقارب 1.7 مليون امرأة في الأماكن العامة، 16 بالمئة في المناطق الحضرية و7 بالمئة في المناطق القروية.
وجدير بالذكر أن هذا البحث قد تم إنجازه على صعيد جميع جهات المملكة خلال الفترة الممتدة بين فبراير ويونيو 2019 حيث شمل فئات عمرية بين 15 و74 سنة.