الأحد 29 مارس 2020
مجتمع

هذا ما قررته هيئة متابعة توصيات المناظرة الوطنية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان

هذا ما قررته هيئة متابعة توصيات المناظرة الوطنية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان جانب من وقفة احتجاجية سابقة

تحت شعار: "دولة الحق والقانون رهينة بالديمقراطية وإحقاق حقوق الإنسان في شموليتها"، تنظم هيئة متابعة توصيات المناظرة الوطنية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المكونة من (المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، والمنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وجمعية عدالة، والهيئة للمغربية لحقوق الإنسان، والعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، ومنتدى بدائل المغرب) مسيرة وطنية رمزية يوم الأحد 15 دجنبر2019 بمدينة الرباط.

وأكد بلاغ ذات لهيئة، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن المسيرة الرمزية تروم الدفاع عن المشروع الديمقراطي الحداثي، ومن أجل:

صون المكتسبات والوقوف ضد التراجعات في مجال حق حقوق الانسان وضد تعطيل المقتضيات الدستورية ذات الصلة بالحقوق والحريات وسد قنوات الحوار أمام الحركة الحقوقية الوطنية والمجتمع المدني بشكل يقلص من دوره في الوساطة وتدبير الازمات.

2 ـ إيقاف كافة المتابعات والاعتقالات ذات الطابع السياسي.

3 ـ وضع حد للتضييق المتواصل ضد الحق في التنظيم والتجمع.

4 ـ حماية المدافعين عن حقوق الإنسان وفق مقتضيات الإعلان العالمي ذي الصلة.

5 ـ إعمال فعلي للديمقراطية التشاركية في صناعة السياسات العمومية في مجال حقوق الإنسان.

6 ـ تنفيذ كافة توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة وجميع نتائج تسوية ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان   باعتبارها رافعة ضرورية لإرساء عدم التكرار.

وحسب نفس البلاغ فستنطلق المسيرة الرمزية يوم الأحد 15 دجنبر 2019، على الساعة العاشرة صباحا، انطلاقا من ملتقى شارع الحسن الثاني وشارع محمد الخامس (قرب عمارة السعادة)، وستواصل سيرها عبر شارع محمد الخامس لتنتهي عند محطة القطار المدينة على الساعة الواحدة بعد الزوال. وستختتم بكلمة باسم الهيئات المنظمة.