الجمعة 24 يناير 2020
سياسة

حزب الحمامة يحط الرحال بمدينة بوسكورة

حزب الحمامة يحط الرحال بمدينة بوسكورة
يواصل حزب التجمع الوطني للأحرار تنزيل برنامجه "100 يوم 100 مدينة"، الذي أطلقه رئيس الحزب عزيز أخنوش، قبل شهور، حيث شهدت مدينة بوسكورة، التابعة ترابيا لعمالة اقليم النواصر بجهة الدارالبيضاء سطات، يوم السبت7 دجنبر 2019، تنظيم محطة أخرى من هذا البرنامج، بمشاركة قيادات حزبية، مركزيا وجهويا ومحليا، إلى جانب عدد من المنتخبين وساكنة المدينة.
ويهدف هذا اللقاء التواصلي، الذي ترأسه عبد الرحيم وطاس المنسق الإقليمي لحزب الحمامة بعمالة إقليم النواصر، بحضور كل من محمد بوسعيد عضو المكتب السياسي والمنسق الجهوي للحزب بجهة الدار البيضاء سطات، والدكتورة نبيلة الرميلي عضو المكتب السياسي للحزب وياسين عكاشة الكاتب الجهوي للشبيبة التجمعية)، يهدف إلى الانتقال إلى سكان المدن، من أجل الإنصات إلى انشغالاتهم، والتدقيق في مشاكل هذه المدينة، وكيفية تصور المواطنات والمواطنين لمعالجة تلك المشاكل. 
وشارك في هذا اللقاء أزيد 400 شخص من الجنسين ومن مختلف الأعمار لمناقشة مواضيع لها علاقة وطيدة بالحياة اليومية للمواطنين القاطنين بمدينة بوسكورة خصوصا ،وبعمالة إقليم النواصر على وجه العموم، كمعضلة النقل العمومي، التعليم، الصحة، التشغيل وباقي القطاعات.
وفي تصريح للصحافة، قال عبد الرحيم وطاس، إن مشاكل مدينة بوسكورة كثيرة ومتعددة، تتعلق بالنقل والصحة والتعليم، قبل، أن يستدرك، أن حزب الأحرار، اختار أن يعطي الكلمة لسكان هذه المدينة لترتيب أولويات هذه المشاكل، وأنه بناء على هذا الترتيب الناتج عن تشخيص الساكنة لمشاكل مدينتهم، سيتعامل الحزب معها ويقترح الحلول لمعالجتها. ولم يخف وطاس انزعاجه من معضلة النقل بالمدينة والإقليم، مشيرا في هذا الصدد، أن بعض السكان يضطرون للتنقل من دوار إلى دوار بنفس جماعة بوسكورة إلى الذهاب إلى سيدي معروف بالدار البيضاء لغياب وسائل نقل تربط بين أحياء ودواوير جماعة بوسكورة، أما في المجال الصحي، فأشار وطاس إلى غياب مستشفى بالمدينة، يتكبد المواطنون عناء التنقل حتى دار بوعزة ، ومايخلفه ذلك من معاناة، يضيف وطاس.