الأحد 29 مارس 2020
مجتمع

نساء ورجال التعليم يشهرون ورقة الاحتجاج أمام البرلمان في هذا التاريخ

نساء ورجال التعليم يشهرون ورقة الاحتجاج أمام البرلمان في هذا التاريخ من وقفة احتجاجية سابقة لنساء ورجال التعليم
أعلن المكتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية للتعليم جهة الدار البيضاء سطات، أنه سيخوض وقفة تضامنية يوم الثلاثاء 10 دجنبر 2019 على الساعة 11 صباحا أمام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، مع ضحايا النظامين الأساسيين المقصيين والذين لم تشملهم الترقية والذين كانوا أساتذة التعليم الإبتدائي وغيروا الإطار إما ملحقين تربويين أو ملحقي الاقتصاد والإدارة أو ما زالوا أساتذة التعليم الإبتدائي.
 
ويطالب المكتب النقابي بالاستجابة الفورية للمطالب التي تضمنها الحوار الاجتماعي ما بين الفرقاء الاجتماعيين والحكومة بإصدار مرسوم 2.19.504 والذي جاء المضامين مخالفة تماما لما اتفق عليه، والذي يجب معالجته بإصدار مرسوم آخر يعالج تلك الثغرات التي جعلت من مضمون سابقه ضحايا الضحايا حتى يتمكن الجميع من الاستفادة وبأثر رجعي دون قيد أو شرط.
 
واعتبرت النقابة أن ضحايا النظامين الأساسيين 1985-2003 غير معنيون بتلك السنوات [8] المفروضة منذ ان أعلنها رئيس الحكومة السابق، والتي لا تعتمد على أي نص قانوني دولي يحمي حقوق وواجبات الموظف بحيث يعتبره الضحايا تعسف وظلم حسب الأعراف الدولية وحقوق الإنسان. 
 
وشدد بلاغ النقابة الذي توصلت به "أنفاس بريس"، على ضرورة التعجيل بفتح حوار جاد ومسؤول يحمي هذه الفئة المتضررة وترقيتها منذ استيفاء الشرط وهم مجموعة من الضحايا المزاولون منذ 1983 إلى الآن. وإلحاق جبر الضرر لما عانوه من ظلم وتعسف إثر سنوات الرصاص، والتي تم فيها جبر ضرر فئة عريضة ممن تم إنصافهم جراء تعرضهم للتعذيب والقمع.