الجمعة 3 يوليو 2020
مجتمع

"شبكة الأسر التجارية بالجنوب المغربي" في يوم دراسي بالرباط

"شبكة الأسر التجارية بالجنوب المغربي" في يوم دراسي بالرباط صورة ملصق التظاهرة

شكلت منطقة واد نون بالجنوب المغربي وحاضرتها كليميم محطة تجارية على طرق القوافل التجارية العابرة للصحراء. وكانت صلة وصل رئيسية للقوافل القادمة من تبمكتو إلى الصويرة وغيرها من المدن الشمالية.

بفضل هذه الدور برزت في منطقة وادي نون أسرامتهنت التجارة وامتلكت فيها مهارات وخبرة جعلها تنخرط بقوة في الأنشطة التجارية مع غرب افريقيا وتشكل شبكة من التجار والوكلاء المنتشرين على امتداد طرق القوافل التجارية بالصحراء وغرب افريقيا.  

وبحكم أن تمبكتو بمالي كانت محطة أخيرة للقوافل استقر فيها أفراد من العائلات المغربية التي كانت منخرطة في التجارة وتصاهروا مع السكان المحليين وأصبحوا جزاء من النسيج الاجتماعي لتمبكتو وعائلاتهم إلى حد اليوم مستقرة في مالي، وهي ما يعكس التفاعل الثقافي بين ضفتي الصحراء.

سنركز في هذا اليوم الدراسي على اهم الأسر التجارية الوادنونية التي لعبت دورا مهما في هذه الحركية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين كليميم وتمبكتو وغرب إفريقا نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.    
من خلال هذه الأسر سنقف على أحد أوجه العلاقات المغربية الإفريقية والتي نجهل عنها الكثير، وهي فرصة لتثمين هذا الإرث التاريخي المشترك بين المغرب وغرب افريقيا والذي تجاوز البعد الاقتصادي ليؤسس لعلاقات اجتماعية وثقافية ودينية قائمة لحد اليوم.

سيشارك في هذا اليوم الدراسي مجموعة من الباحثين، جلهم من الشباب الذي انجزوا أطروحاتهم أوهم في طور إنجازها من خلال دراسات مجهرية معتمدة على الوثائق العائلية والرواية الشفهية المحلية.