السبت 15 أغسطس 2020
مجتمع

يا سكان بوسكورة.. استغنوا عن سياراتكم واشتروا "الطراكسات" لقضاء أغراضكم!!

يا سكان بوسكورة.. استغنوا عن سياراتكم واشتروا "الطراكسات" لقضاء أغراضكم!! لعنة الحفر تحاصر ساكنة بوسكورة

مشهد رؤية ورش بناء أو حفرة أو "بركاصة" أمام واجهة حي سكني أصبحت مناظر مألوفة استأنس بها البيضاويون و"راو عليها الكبدة". وهو جزء من ثقافة الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف التي اتخذها المسؤولون في تسييرهم للشأن العام بولاية البيضاء.

 

الطريق الرئيسية المحاذية لباشوية بوسكورة بإقليم النواصر، جزء من مسلسل هذا المنكر الذي نتحدث عنه، لكن هذه الطريق المؤدية إلى مجموعات سكنية ومدارس تقع كلها في تراب جماعة بوسكورة التي يترأسها طه، لم تعد صالحة إلا لدواب للعبور منها، خاصة مع انتشار الحفر التي التهمت 10 امتار عرضًا من مساحة الإسفلت، دون الحديث عن عمقها وما يمكن أن تسببه خطر لا بالنسبة للسيارات والراجلين، لاسيما في فصل الشتاء وما أدراك ما فصل الشتاء.

 

فمتى يستيقظ المسؤولون بجماعة وباشوية بوسكورة لإنقاذ السكان من لعنة الحفر لفك الحصار عنهم ومحاربة المنكر؟!!