الأحد 20 سبتمبر 2020
سياسة

حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الـ48 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة

حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الـ48 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة سعيد مهير الكتبي، الدبلوماسي الإماراتي رفقة وزراء مغاربة
أقامت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة المغربية، يوم أمس الثلاثاء 4 نونبر2019، بالعاصمة الرباط، حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الثامن والأربعين الذي يخلد ذكرى قيام الدولة، وذلك بحضور محمد حجوي الأمين العام للحكومة، وحسن عبيابة وزير الثقافة والشباب والرياضة، وإدريس اعويشة الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي و حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين، بالإضافة إلى عدد من السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى المملكة المغربية، وحشد من كبار المسؤولين ورجال الأعمال.
وقد ألقى سعيد مهير الكتبي القائم بالأعمال بالإنابة بسفارة الإمارات العربية المتحدة بالرباط كلمة أشار من خلالها إلى تزامن الذكرى الـ 48 لقيام دولة الإمارات مع إعلان خليفة بن زايد آلنهيان رئيس الدولة 2019 عاماً للتسامح، في دولة تعيش في ربوعها أكثر من 200 جنسية مختلفة في جو من الانفتاح،والاحترام المتبادل والتعايش المبني على مبدأ التسامح .
وأضاف الكتبي: "إن دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايدآل نهيان رئيس الدولة وأخي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان وليعهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانه والشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات تمضي بعزيمة لا تلين في مسيرتها الرائدة، وهي بذلك تعول على سواعد أبنائها وشبابه المواصلة تحقيق الإنجازات العظيمة للوطن والمواطن."
كما أشار القائم بالأعمال بالإنابة في كلمته إلى التقدم والتطور والازدهار الذي تعيشه اليوم دولة الإمارات والذي تواكبه سياسة خارجية متوازنة ،قائمة على نهج الاعتدال وقيم الحق والخير والعطاء الإنساني والتسامح،وهو ما مكَّن الإمارات العربية المتحدة من أن تصبح أيقونة العطاء الإنساني على مستوى العالم، وأن تتبوأ مراكز متقدمة فى مؤشر الشعور بالأمن والاستقرار، وأن تبني جسورا من علاقات الأخوة والصداقة مع دول العالم.
من جهة أخرى أشار سعيد مهير الكتبي إلى الاهتمام الذي توليه دولة الإمارات العربية المتحدة لتمكين المرأة وإفساح المجال لها لتشارك الرجل في بناء الوطن،بالإضافة إلى تمكين الشباب ودعم ومؤازرة قدراتهم، والاهتمام الخاص بتطوير ودعم التكنولوجياوالتقنيات الحديثة. كما نوَّه بفوز دولة الإمارات باستضافة المعرض الدولي إكسبو 2020 دبي،الحدث الأول في العالم لعرض الإنجازات البشرية في مجالات عدة، بمشاركة أكثر من 200 دولة وشركة ومنظمة ومؤسسة تعليمية.
وبهذه المناسبة أشاد الكتبي، بمستوى العلاقات الإماراتية المغربية، مؤكداً أنها قامت منذ عهد المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة وجلالة الملك الحسن الثاني "طيب الله ثراهما" على أسس التعاون والاحترام المتبادل، كما شهدت مزيدا من النمو والتقارُب تحت القيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه الملك محمد السادس لتبلغ مستوى الشراكة الاستراتيجية بين البلدين والشعبين.