الجمعة 6 ديسمبر 2019
تكنولوجيا

المهرجان الإفريقي للألعاب الإلكترونية لإنوي يختتم دورته الثانية

المهرجان الإفريقي للألعاب الإلكترونية لإنوي يختتم دورته الثانية للمرة الأولى شهدت هذه التظاهرة تنظيم مسابقة رسمية للعبة Fortnite بصيغة Battle Royale
أكثر من 11.000 زائر و أكثر من 40 مليون شخص تابعو المسابقات على الصعيد الوطني و الدولي خلال الدورة الثانية للمهرجان الإفريقي للألعاب الإلكترونية لإنوي  (23-24) نونبر بالدار البيضاء.
خلال يومين، أكثر من 150 لاعب محترف تواجهوا خلال 3 مسابقات بمعايير دولية.
وتخللت هذه الدورة تنظيم ثلاث منافسات كبرى وهي مسابقة “League of Legends”، و مسابقة FIFA، و مسابقةFortnite ؛ كما تميزت الدورة بلقاءات خاصة للزوار مع العديد من نجوم اليوتيوب في العالم، من بينهم على الخصوص Swan وNeo؛ وعرفت أيضا تنظيم مباريات استعراضية بمشاركة أبطال مرموقين عالميا في لعبة FIFA؛ كما تم إحداث فضاءات حرة مفتوحة للعب رهن إشارة الزوار خلال هذه الدورة؛ إضافة إلى إقامة سهرات وتنظيم مسابقات في أجواء احتفالية بهيجة.
وسجلت التظاهرة هذه السنة حضورا مكثفا، بمشاركة أزيد من 12.000 شخص، وقدمت الدورة الثانية للمهرجان الإفريقي للألعاب الإلكترونية لإنوي" لجمهورها برنامجا غنيا ومتنوعا.
يؤكد إبراهيم أمضوي، المسؤول عن المحتويات لدى إنوي: «لقد أصبح "المهرجان الإفريقي للألعاب الإلكترونية لإنوي" حدثا كبيرا ومميزا على صعيد القارة الإفريقية، وصار يشكل برهانا قويا على مدى التزام إنوي من أجل تنمية الألعاب الإلكترونية بالمغرب وإفريقيا، وذلك وفقا لغرضنا الهادف إلى إرساء ومواكبة منظومة متطورة حول هذا المجال».
على غرار الدورة السابقة، احتضن "المهرجان الإفريقي للألعاب الإلكترونية لإنوي" هذه السنة أيضا مسابقة “ESWC AFRICA by inwi”، اللقاء الدولي الرفيع المستوى والمخصص بالكامل للرياضة الإلكترونية الإفريقية، وذلك بهدف تمكين أفضل فرق القارة من التباري في إطار منافسات منظمة وفق أرقى المعايير العالمية.
وللمرة الأولى شهدت هذه التظاهرة تنظيم مسابقة رسمية للعبة Fortnite بصيغة Battle Royale، والتي شارك فيها 100 لاعب بشكل متزامن. كما نظم خلال هذه الدورة مسابقة وطنية للعبة  FIFA وفق أعلى المعايير الدولية، مع تنظيم إقصائيات ومباريات تأهل على مستوى التراب الوطني للمملكة. إضافة إلى احتضان المسابقة الإفريقية لـ “League of Legends”، والتي شكلت مسك ختام برنامج الدورة وعرفت تنافسية كبيرة كانت في مستوى التطلعات.
وحظيت هذه الدورة أيضا بالبث المباشر لمنافساتها من طرف نجوم عالميين في مجال الرياضة الإلكترونية. وضمانا للسير الجيد لمختلف الدوريات المبرمجة ضمن هذه الدورة، تم الاعتماد على أحدث تجهيزات الاتصال من أجل توفير صبيب عالي الجودة على طول مدة المنافسات.
للإشارة،التزمت شركة إنوي، الفاعل الرقمي الشامل، منذ سنوات عدة بتنمية الألعاب الإلكترونية بالمملكة المغربية وإفريقيا، وذلك من خلال إطلاق العديد من المبادرات مثل "العصبة الإلكترونية لإنوي". 
وبفضل الإقبال الكبير الذي لاقته هذه المبادرة في المغرب، تمكنت العصبة الإلكترونية لإنوي من تكريس موقعها المرجعي في مجال الألعاب الإلكترونية وطنيا وإقليميا. وعرفت هذه العصبة تسجيل أكثر من 60000 لاعب عبر مختلف جهات المملكة، ومتابعة أكثر من 40  مليون شخص عن طريق البث المباشر لمباريات هذه البطولة على الصعيد الوطني و الدولي.
في شتنبر الماضي، تم تنظيم " العصبة الإلكترونية لإنوي" لصنف الأطفال والشبان، مع اقتراح برنامج ألعاب غني بالمنافسات والأنشطة الترفيهية ودورات تدريب وورشات للألعاب الإلكترونية لسائر أفراد الأسرة.
كما نالت "العصبة الإلكترونية لإنوي" الاعتراف الدولي باعتبارها العصبة الوحيدة للألعاب الإلكترونية في المغرب التي تمكن من التأهل للمشاركة في البطولات العالمية للألعاب الإلكترونية، بما في ذلك المنافسة الرسمية ل “ESWC AFRICA by inwi"، التي تشكل أقوى لحظات "المهرجان الإفريقي للألعاب الإلكترونية لإنوي".
 وتعتبر مسابقة “ESWC AFRICA by inwi” ثمرة للشراكة المتميزة بين إنوي و« ESWC»، التي تعد رائدا لمسابقات الألعاب الإلكترونية في العالم، لتصبح بذلك المسابقة الأولى للألعاب الإلكترونية على المستوى الإفريقي وفق أرقى المعايير العالمية.
وهكذا تمكن إنوي من التموقع في قلب منظومة مبدعة مخصصة بالكامل للألعاب الإلكترونية. ومن خلال ذلك كرس إنوي انخراطه بشكل دائم إلى جانب ممارسي الألعاب الإلكترونية، ومطوريها، والمقاولات الصاعدة ورواد الأعمال المتخصصين في هذا المجال.
وفي هذا الصدد، دشن إنوي بشراكة مع “Morocco Game Evolution”، السنة الماضية في الدار البيضاء، أكبر مركز للألعاب الإلكترونية في إفريقيا. ويوفر هذا الفضاء تجهيزات عصرية، وبنية تحتية للشبكة من آخر طراز. والهدف : توفير الظروف لبروز مواهب ذات مستوى عالمي في مجال الألعاب الإلكترونية. وبذلك ينتقل إنوي إلى مرحلة أخرى في دعمه الدائم والثابت لصناعة الألعاب الإلكترونية على الصعيد الوطني.
واعترافا بالدور الريادي لإنوي لتنمية الألعاب الإلكترونية في المغرب وإفريقيا، حصل الفاعل الرقمي الشامل مؤخرا في باريس على جائزة "Africa Gaming Award"، في إطار فعاليات "أسبوع باريس للألعاب الإلكترونية Paris Games Week -". ويعد هذا التتويج برهانا إضافيا على مدى التزام وإنجازات إنوي ، سواء بالمغرب وإفريقيا، من أجل انبثاق منظومة مبتكرة وديناميكية بهدف تمكين المغرب من التموقع بشكل أفضل في إطار صناعة من نوع جديد والتي تعرف ازدهارا غير مسبوق عبر العالم أجمع.