الجمعة 17 يناير 2020
مجتمع

رئيس مجلس مقاطعة بمراكش يجر مواطنا إلى الكوميسارية

رئيس مجلس مقاطعة بمراكش يجر مواطنا إلى الكوميسارية يونس بنسليمان
 في سابقة من نوعها و"بناء على طلب من يونس بنسليمان، رئيس مجلس مقاطعة مراكش المدينة، والبرلماني عن المدينة العتيقة بمراكش، أقدم رجال من الشرطة التابعة للدائرة الأمنية الخامسة، على إعتقال شاب من مقر مجلس مقاطعة مراكش المدينة أمس الإثنين 2 دجنبر 2019."
وأصدرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مراكش المنارة، تؤكد فيه "أن الشاب في زيارة لمجلس المقاطعة، حيث طلب لقاء الرئيس الذي أبدى رفضا قاطعا بعد معرفته بالشاب".
كما أشارت الجمعية "أن رئيس مقاطعة مجلس المدينة بنى رفضه على اعتبار أن الشاب الذي ينشط في إحدى الجمعيات المحلية بدرب ضباشي، يعد من منتقدي سياسة وتدبير الرئيس للشأن المحلي بمراكش، وأنه سبق له أن نشر شريطا يعبر فيه عن إنتقاداته، كما عبر عنها في لقاء جمع رئيس مقاطعة مدينة مراكش مع بعض الجمعيات المحلية في لقاء سمي تواصلي حول تدبير وجمع النفايات".
 وتخشى الجمعية الحقوقية "أن تكون بواعث الاعتقال قائمة على خلفية مواقف الشاب من تدبير الشأن المحلي، وخاصة داخل ثراب مقاطعة مراكش المدينة، كما نخشى أن تكون تهمة القذف  ملفقة".
كما إلى أن "إعتقال الناشط الجمعوي من قلب مقر مجلس مقاطعة المدينة، قد يكون مشوبا بالتعسف، وانتصارا للسلطات التي يتمتع بها الرئيس، ونفوذه كمنتخب في المجالس المحلية والجهوية والبرلمان"، على حد تعبير الجمعية الحقوقية .
وعلمت "أنفاس بريس" من مصدر مطلع أن الشاب والمدعو  هشام، الذي تم اعتقاله على خلفية نشوب خلاف بينه وبين يونس بنسليمان، رئيس مجلس مقاطعة مراكش المدينة، قد تم إطلاق سراحه زوال يوم الثلاثاء 3 دجنبر 2019، حيث ستتم متابعته في حالة سراح بأمر من النيابة العامة، بعدما قرر المشتكي التنازل له.