الخميس 12 ديسمبر 2019
اقتصاد

محمد ذهبي: هكذا سنحمي التاجر الصغير من الاندثار في مواجهة غزو الأسواق الكبرى

محمد ذهبي: هكذا سنحمي التاجر الصغير من الاندثار في مواجهة غزو الأسواق الكبرى محمد ذهبي، الكاتب العام للاتحاد العام للمقاولات والمهن
قال محمد ذهبي، الكاتب العام للاتحاد العام للمقاولات والمهن، إن مواجهة منافسة الأسواق الكبرى عبر تنظيم عملية شراء مشتركة Centrale des achats لفائدة تجار المواد الغذائية يمكن توسيعها لتشمل فئات أخرى من التجار كمحلات المجازر و تجار الخضر والفواكه، مما سيمكن من تحقيق نتائج أفضل وبكلفة أقل لإيصال المنتوج لفائدتهم. ويمكن تقسيم عدد عمليات الشراء حسب عدد التجار بكل منطقة، إذا أخذنا الدار البيضاء، نجد منطقة سيدي عثمان، أو البرنوصي، وغيرها.
وأوضح محمد ذهبي لـ"أنفاس بريس" أن هذا التوجه اقترحناه في 2009، واقترحنا أن تتبناه الغرف التجارية بتنسيق مع المنظمات والهيآت المهنية، ليتم تعميمه على المستوى الوطني، وبمبادرة لمؤسسات الدولة بإشراك مديرية التجارة الداخلية لوزارة التجارة والصناعة ليتم تنزيل المشروع على أرض الواقع.
وأضاف أن حماية التاجر الصغير من الاندثار هو صمام أمان لنوع من الاستقرار الاجتماعي بالمغرب، ويلعب التاجر دورا كبيرا خاصة في الأحياء الشعبية، فهو يوفر للمستهلك اقتناء مجموعة من المواد الغذائية بدون فوائد "كارني كريدي" بالمجان، وهذه الطريقة في الأداء لا يمكن الاستفادة منها في الأسواق الكبرى أو الأبناك.
وعلى مستوى الضريبة على المواد الاستهلاكية، أكد محمد ذهبي أنه يجب حذف الضريبة على القيمة المضافة على المواد الاستهلاكية الضرورية (السكر، الزيت، الشاي..).