الخميس 12 ديسمبر 2019
سياسة

مراكش: نبيل بنعبد الله ينتقد عمل حكومة العثماني ويتهمها بمرض الصمت

مراكش: نبيل بنعبد الله ينتقد عمل حكومة العثماني ويتهمها بمرض الصمت نبيل بنعبد الله يتوسط قيادات حزبه في المؤتمر الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي

قال نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، إن "الحكومة الحالية لم تستطع تلبية هموم الشعب على الأقل في إيجاد فرص الشغل ... ولم نر حتى الآن أية كفاءات وزارية ممن التحقوا بهذه الحكومة الحالية... ولم نعد نسمع بما تفعله بالضبط، سوى أصوات التناحر في بنى مكوناتها"؛ جاء هذا الكلام خلال كلمته أمام مناضلي مناضلات حزب الكتاب يوم 30 نونبر 2019 بمناسبة عقد مؤتمره الجهوي بجهة مراكش آسفي، تحت شعار: الجهوية رهان التنمية والعدالة الاجتماعية والمجالية.

 

وعن خروج حزب "علي يعتة" من الحكومة الحالية واصطفافه في المعارضة، قال بنعبد الله الوزير السابق في حكومة العثماني في نسختها الأولى "إن خروج حزبنا من الحكومة جاء لأن الحكومة الحالية ما كاتهضرش مع الشعب، وبالمقابل فالساحة السياسية تعرف اليوم فراغا قاتلا، وهو موجود أيضا على مستوى الأساليب التنظيمية لتأطير نضالات الناس، وهناك تراجع كبير ولهذا الناس كلها غاضبة"؛ كما تحدث في كلمته الخطابية عن ما أسماه بـ "غياب المثقفين بالقول لي مالاعبينش دورهم لأنهم أصيبوا أيضا بمرض الصمت..."

 

وفي كلمته عن جهة مراكش اسفي، أكد الأمين العام للحزب، أن جهة مراكش آسفي تعيش مشاكل كثيرة في أغلب جهاتها وجماعاتها، ومن بينها ما تعيشه مدينة مراكش، قلب الجهة النابض، التي لها أكثر من وجه سلبي في العديد من الأحياء الهامشية؛ مؤكدا أنه ورفاقه سيواصلون العمل من أجل ساكنتها...