الخميس 5 ديسمبر 2019
رياضة

لاعب ودادي يضيف اسمه للائحة اللاعبين الخارجين عن النص

لاعب ودادي يضيف اسمه للائحة اللاعبين الخارجين عن النص أيمن الحسوني

أيمن الحسوني، لاعب الوداد الرياضي لكرة القدم، نشر على حسابه إنستغرام “سطوري”، تدوينة أساءت بشكل كبير للاعب نهضة بركان بكر الهيلالي، الذي أساء هو الآخر، يوم الأحد الماضي 10 نونبر 2019، لجماهير الوداد. الحسوني لاعب الوداد قام بحذف السطوري على حسابه واعتذر، ولكنه لن يمسح اسمه من لائحة اللاعبين الذين قدموا ويقدمون صورة غير جميلة عن لاعب كرة محترف ورياضي مفروض أنه  حامل لمجموعة من القيم.

 

الرأي العام مازال يتابع، بين مدافع و"مغرق"، لمخلفات حركة لاعب ودادي، هو يحيى جبران الذي بصق على الحكم بعد أن أشهر في وجهه الورقة الحمراء.

 

قبل هؤلاء، انحاز لاعب الرجاء العميد، يا حسرة، عن الخط وارتكب أخطاء مماثلة لأكثر من مرة. وهنا لا فرق بين لاعب ودادي وآخر رجاوي فالبعض منهم مصرون على الخطأ..

 

وتاريخ كرة القدم المغربية مليء بحركات لا أخلاقية للاعبين منهم من دمر مسيرته الكروية ومنهم ثاب واستفاد من أخطائه..

 

والأكيد أن شبكات التواصل الاجتماعي أشعلت في نفوس بعض اللاعبين ما يختبئ فيها من "قلة تربية" وعدم احترام للآخر.. فإذا كان ممكنا الدفاع عن لاعب يخطئ وسط الملعب أمام آلاف الجماهير وتحت ضغط النتيجة، فكيف نعذر لاعبين ممددين في وضعية راحة ويكتبون ما بدا لهم على هواتفهم.

 

والمعروف أن القانون والصرامة في تطبيقه كفيل بتغيير السلوك، حتى يعرف كل لاعب، نجما أو في الطريق، حدوده في التعامل مع الآخر. هذا إضافة إلى أنه نموذج لأطفال وشباب يأخذون منه العبرة..

 

ثم ما هو دور الأندية والجامعة والعصبة الاحترافية في عصر الصورة، كمؤسسات ودورها في ردع اللاعبين الذين يخدشون صورة كرة القدم المغربية أمام العالم وصورة النادي قبل أن يضروا بصورهم هم؟