الجمعة 1 يوليو 2022
اقتصاد

بكاوي: الفلاحة البيولوجية مازالت تستخدم بشكل ضئيل في المغرب رغم دورها في الإقتصاد الوطني

بكاوي: الفلاحة البيولوجية مازالت تستخدم بشكل ضئيل في المغرب رغم دورها في الإقتصاد الوطني جانب من إحدى اشغال المعهد الوطني للبحث الزراعي
تختتم مساء هذا اليوم 12 نونبر 2019 بمراكش أشغال المؤتمرالأول للاتحاد الأوروبي شمال افريقيا حول الفلاحة البيولوجية، بالوقوف عند الرهانات والتحديات التي يواجهها  هذا الصنف من الفلاحة.
وتمحورت نقاشات المؤتمر منذ أمس حول الحلول والممارسات الفلاحية وتربية الماشية المعنية باحترام التوازن الطبيعي والبيئي، ركز فيها المتدخلون في مجال الفلاحة البيولوجية حول تحديد سبل الحد من الفجوة الحالية بين افريقيا وأوروبا في هذا الميدان.
وفي تصريح له بالمناسبة ل"أنفاس بريس" أكد مدير المعهد الوطني للبحث الزراعي، فوزي بكاوي، على أهمية تنظيم هذا المؤتمر حول الفلاحة البيولوجية الذي يهدف إلى تعزيز وتطوير هذه السلسلة من القطاع الفلاحي، ومناقشة تحديات تحسين هذا المجال في مختلف البلدان، وخاصة المغرب مشيرا إلى أن الفلاحة البيولوجية تستخدم بشكل ضئيل في المغرب.
وأبرز بكاوي إن الفلاحة البيولوجية  تساهم في الاقتصاد الوطني، خاصة أن منتجات هذا النوع من الفلاحة ذات قيمة جيدة، من خلال تطوير البحوث والدراسات المخصصة في هذا المجال، وتعزيز دخل وأرباح الفلاحين.
كما شدد على ضرورة إيلاء اهتمام خاص لهذا النوع من الفلاحة باعتبارمكانتها الاستراتيجية بالنسبة لفلاحة المستقبل بغية ضمان الأمن الغذائي والنمو الاقتصادي في السنوات القادمة، موضحا أهمية توعية المجتمع بمزايا الفلاحة البيولوجية.
ويذكر أن هذا المؤتمر الأول من نوعه بين أوروبا وأفريقيا  يهدف إلى تعزيز التعاون بين الفاعلين في مجال الفلاحة البيولوجية في افريقيا والعديد من البلدان على مستوى متعدد الأطراف من أجل تعزيز القدرات في هذا المجال الهام، واللقاء بين الكفاءات العلمية في أوروبا وافريقيا لتوفير حلول مستدامة مع العمل على المزاوجة بين المستويات النظرية والعملية.