الاثنين 24 فبراير 2020
مجتمع

نقابيون يتساءلون: من المسؤول عن تعطيل مشروع الصحة العائلية بجهة الدار البيضاء؟

نقابيون يتساءلون: من المسؤول عن تعطيل مشروع الصحة العائلية بجهة الدار البيضاء؟ صورتان من الأرشيف لطلبة المعهد العالي للمهن التمريضية والتقنيات الصحية

يعيش المعهد العالي للمهن التمريضية والتقنيات الصحية بالدار البيضاء وضعا غريبا، يتجسد في تهميش شعبة الصحة العائلية، وهو المشروع الذي خصصت له الوزارة إمكانيات مهمة من أجل إنجاحه.

 

إذ أكدت مصادر من داخل معهد الدار البيضاء، لـ "أنفاس بريس"، أنه رغم مرور عامين من إحداث شعبة الصحة العائلية، هناك إقصاء ممنهج لطلبتها، حيث لا تتوفر على الوسائل البيداغوجية الأساسية لتغطية الزمن المدرسي، والمسؤولون لا يستجيبون للحاجيات الأساسية للشعبة، والتي بدونها لا يمكن الحديث عن إنجاح هذا الورش.

 

وحسب مصادر نقابية، فإن المسؤولين عن المعهد العالي للمهن التمريضية والتقنيات الصحية بالدار البيضاء، يستهزؤون بمشاريع الاستراتيجية الوطنية، كما لو أن المعهد في واد ووزارة الصحة في وادي آخر...