الجمعة 13 ديسمبر 2019
سياسة

الرد الروسي والجنوب إفريقي حول القرار الأممي بخصوص الصحراء

الرد الروسي والجنوب إفريقي حول القرار الأممي بخصوص الصحراء بعثة المينورسو بالأقاليم الجنوبية
 
عقب تصويت مجلس الأمن على قراره حول الصحراء عشية يوم أمس الأربعاء29 أكتوبر 2019، أكد مندوب روسيا الإتحادية بمجلس الأمن "فاسيلي نيبينزيا" دعم بلاده لحل سياسي عادل لنزاع الصحراء.
وأوضح المندوب الروسي الذي امتنعت بلاده عن التصويت على القرار، أن روسيا تؤكد على ضرورة الوصول الى حل متفق عليه ولكن لا يجب استباق الحل عبر مقاربات جديدة وتغييرات اعتباطية تضفي الغموض على العملية السياسية، مضيفا بأن عدم تسوية هذه المسألة تؤثر على الأمن والاستقرار في المنطقة.
عبر الممثل الدائم لجنوب أفريقيا جيري ماثيوس ماتجيلا، عن أسف بلاده لعدم تنظيم الاستفتاء في الصحراء، وبأن قرار مجلس الأمن لم يكن متوازنا وكنا نفضل الإبقاء على ستة أشهر فقط وأشار المندوب الجنوب افريقي الذي يتولى رئاسة مجلس الأمن الدولي لهذا الشهر، إلى أن القرار 2494 غير متوازن، مضيفا بأن بلاده كانت تفضل أن يتم تجديد ولاية بعثة المينورسو لستة أشهر فقط، كما أوضح المندوب الجنوب افريقي إلى ان نص القرار كان عليه أن يوضح بأن الطرفين هما ‎ في إشارة إلى المغرب و البوليساريو وأن الجزائر وموريتانيا دولتان مجاورتان فقط، على حد رأيه .

وجدد ممثل جنوب افريقيا بالأمم المتحدة مطالبة بلاده بخصوص تمثيل افريقيا في "مجموعة أصدقاء الصحراء"، المكلفة بإعداد مشاريع القرار الخاصة بنزاع الصحراء، والتي تتكون من الولايات وفرنسا وروسيا وبريطانيا بالإضافة إلى إسبانيا.

وكانت جنوب افريقيا اختارت إلى جانب روسيا الامتناع عن التصويت على مشروع القرار 2494 الذي تقدمت به الولايات المتحدة، الخاص بنزاع الصحراء والذي مدد الولاية الانتدابية لبعثة الأمم المتحدة لمدة سنة كاملة، وهو القرار الذي حظي بموافقة أغلبية أعضاء مجلس الأمن الدولي.