الجمعة 15 نوفمبر 2019
سياسة

المالكي يستقبل رئيس لجنة الصداقة السعودية المغربية بمجلس الشورى السعودي

المالكي يستقبل رئيس لجنة الصداقة السعودية المغربية بمجلس الشورى السعودي جدد عساف سالم أبو اثنين التأكيد على الدعم المتواصل لقضية الصحراء المغربية
استقبل الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يوم الاثنين 28 أكتوبر 2019 بمقر المجلس، عساف سالم أبواثنين رئيس لجنة الصداقة السعودية-المغربية بمجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية، والذي يزور بلادنا حاليا على رأس وفد هام.
في مستهل هذا اللقاء، أكد رئيس مجلس النواب أن "العلاقات المغربية-السعودية علاقات استثنائية وحميمية ذات جذور تاريخية عميقة".
وأضاف "هذه العلاقات غير مرتبطة بما هو ظرفي فهي ترتكز على قوة الروابط المشتركة بين الشعبين والبلدين وعلاقات الأخوة المتينة التي تجمع قائدي البلدين".
وثمن بالمناسبة، موقف المملكة العربية السعودية الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية وتضامنها المتواصل، مشيرا إلى أن المغرب بدوره حريص على أمن واستقرار المملكة العربية السعودية وقال "كل ما يمس أمن واستقرار المملكة يمس أمن واستقرار المغرب".
وسجل المالكي جودة التعاون بين البلدين في جميع المجالات، وفي المجال الاقتصادي على الخصوص، لافتا إلى توفر إمكانات وفرص كبيرة لتقوية التبادل التجاري والاقتصادي، ومبرزا أهمية تعزيز الربط الجوي والبحري بين البلدين.
وعلى الصعيد البرلماني، أشاد رئيس مجلس النواب بالعلاقات المتميزة التي تجمع المؤسستين التشريعيتين بالبلدين وبدور مجموعة الصداقة البرلمانية في توثيق روابط التعاون والتضامن المغربي-السعودي، ودعا إلى تنظيم منتدى برلماني مشترك يكون بمثابة فضاء للحوار وتبادل وجهات النظر حول المواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
من جهته، أشاد عساف سالم أبو اثنين رئيس لجنة الصداقة السعودية-المغربية بمجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية "بالعلاقات الأخوية الوثيقة التي تجمع البلدين منذ زمن طويل".
وشدد على الدور الكبير لقيادة البلدين في توثيق هذه العلاقات وتطويرها.
وجدد عساف سالم أبو اثنين التأكيد على الدعم المتواصل لقضية الصحراء المغربية، معربا عن تقدير بلاده لمواقف المغرب المساندة للمملكة العربية السعودية.
وأكد على أهمية الدفع بالتعاون الاقتصادي بين البلدين إلى آفاق جديدة ومتنوعة، وقال "نتمنى فتح خط بحري بين البلدين يمكن من تعزيز تبادل المنتجات المغربية والسعودية بالمنطقة".
ورحب رئيس لجنة الصداقة السعودية المغربية بمجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية بمقترح إقامة منتدى برلماني مغربي-سعودي، مبرزا دور مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-السعودية في تقوية أواصر التعاون بين المؤسستين التشريعيتين وبين البلدين بصفة عامة.
وقد حضر هذا اللقاء على الخصوص، عبد الله بن سعد الغريري سفير المملكة العربية السعودية بالرباط، والحسن سليغوة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-السعودية بمجلس المستشارين.