الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
مجتمع

اليزيد بلالي: لازال مصير موظفي وزارة الاتصال مجهولا وننتظر توضيحات حول مستقبلنا المهني

اليزيد بلالي: لازال مصير موظفي وزارة الاتصال مجهولا وننتظر توضيحات حول مستقبلنا المهني اليزيد بلالي
قال اليزيد بلالي، الكاتب العام لنقابة موظفي و أطر موظفي وزارة الاتصال؛ المنضوية تحت لواء "كدش" في حديثه مع "أنفاس بريس" إنه بعد حذف وزارة الإتصال من اللائحة الحكومية،"لم يتم التواصل معنا لا كنقابة ولا كموظفين،وبذلك حرمتنا الحكومة الجديدة من حقنا في الحصول على معلومة تخص مصيرنا المهني"مضيفا أن هذا التعامل"أثار استياءنا ودفعنا للاحتجاج على هذا الوضع."
وأكد اليزيد أنه لحد اليوم، لازال الموظفون يجهلون مصيرهم المهني أمام تضارب الإشاعات والاحتمالات، متابعا أنه إذا"استمر الوضع على ما هو عليه سنضطر إلى اللجوء إلى جميع الأساليب الاحتجاجية التي يكفلها ويسمح بها القانون".
وكانت نقابة موظفي وزارة الاتصال قد نظمت يوم الاثنين 14 أكتوبر2019، بمقر الوزارة وقفة احتجاجية للتعبير عن قلق جماعي ينتظر خبرا يقينا أو معلومة رسمية ترفع الغموض عن مستقبل حوالي 500 موظف.