الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
مجتمع

هذا ما طالبت به وزارة التوفيق من مناديبها بخصوص الزوايا والأضرحة

هذا ما طالبت به وزارة التوفيق من مناديبها بخصوص الزوايا والأضرحة أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية
شددت مذكرة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية تحت عدد 165، والتي وجهها بتاريخ 4 أكتوبر 2019 إلى كل مناديب الشؤون الإسلامية (شددت) على ضرورة " التتبع الدقيق لجميع الأنشطة التي تنظم بالزوايا والأضرحة التابعة لنفوذكم الترابي ".
وألزمت المذكرة المذكورة المناديب " برفع تقارير حولها " وفق ما تضمنته مذكرات سابقة تحت عدد 124 بتاريخ 27/6/ 2018 وعدد 60 بتاريخ 11مارس 2019 .
وفي سياق متصل ألزمت نفس المذكرة مناديب الشؤون الإسلامية عبر ربوع المملكة بضرورة "مكاتبة السلطات المختصة بنفودكم الترابي، من أجل التنسيق معكم بخصوص الترخيص للجمعيات في تنظيم أنشطة دينية بالزوايا" .
وترى وزارة التوفيق " أن الزوايا من الأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي "، حسب ما جاء في الظهير الشريف المعتبر بمثابة قانون رقم 1.84.150 الصادر في 6 محرم 1405 الموافق لـ 2 أكتوبر 1984.
وحسب المذكرة التوجيهية لمناديب الشؤون الإسلامية فإن الوزارة قد " تبين لها من خلال التقارير التي تتوصل بها بصفة دورية ، أن هناك جمعيات مدنية تقوم بتنظيم تظاهرات ثقافية أو غيرها في فضاءات الزوايا، أو يقوم المشرفون عليها بتحويلها إلى زوايا ومشيخات مما يشكل إرباكا في عمل الزوايا المخصصة لعبادة".