الجمعة 2 أكتوبر 2020
مجتمع

نقابة التعليم "فدش" تكرم وجوها نقابية بمناسبة اليوم العالمي للمدرس بخريبكة

نقابة التعليم "فدش" تكرم وجوها نقابية بمناسبة اليوم العالمي للمدرس بخريبكة لحظتان من حفل التكريم وإدريس السالك في كلمة بالمناسبة

نظم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم "فدش" بإقليم خريبكة، بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، حفلا يوم السبت 12 أكتوبر 2019 بوادي زم، حضره العشرات من المسؤولين النقابيين والمنخرطين من قطاع التعليم من خريبكة ووادي زم وأبي الجعد وبوجنيبة وحطان وبولنوار، والكاتب العام للنقابة الديمقراطية للفوسفاطين "فدش" بوادي زم زوهير برحيل والنقابة الوطنية للطاكسيات الصغار بوادي زم عبد الجليل قسمي وأعضاء من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية...

 

وفي كلمته الافتتاحية للحفل رحب سعيد المسكيني، النائب الأول للكاتب الإقليمي لـ "ف.د.ش" وعضو المكتب الجهوي، بالحضور، ثم تلا لائحة المكرمين الذين أفنوا شبابهم خدمة للمدرسة العمومية. ومن جهته ألقى الداودي السنيني، كاتب فرع النقابة بوادي زم، كلمة معبرة عن المحتفى بهم وأعطى دلالات الاحتفال باليوم العالمي للمدرس، وشكر الجميع على الحضور المشرف.

 

وفي نفس السياق، وباسم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم، ذكر إدريس سالك، الكاتب الإقليمي والنائب الأول للكاتب الجهوي وعضو المجلس الوطني للنقابة، أن الشغيلة التعليمية في العالم تحتفل سنويا بهذه المناسبة، والتي تتزامن  مع يوم 5 أكتوبر، وأن الاحتفال خلال هذه السنة يتم  تحت شعار "المدرسات والمدرسون الشباب، رهان المدرسة العمومية"..

 

وأضاف السالك "إن بلادنا، كسائر أمم العالم، وهي تخطو خطواتها نحو التقدم والتنمية، تدرك دوركم في تقدمها، فبفضل عملكم الدؤوب وتضحياتكم، استطاعت بلادنا، خلال هذا العقد أن تضمن شروط نجاح أوراش الإصلاح التربوي المؤثر بقوة في كل إصلاح اقتصادي واجتماعي، الذي تبدو مؤشراته واضحة في ارتفاع أعداد التلاميذ المتمدرسين، ونسب تعميم التمدرس، وتراجع معدلات الهذر المدرسي، وزيادة معدلات النجاح في الامتحانات الاشهادية، وغير ذلك من المعطيات والأرقام التي تشهد بقيمة الجهد الثمين الذي تبدلونه، جنبا إلى جنب مع كل الفاعلين والشركاء. فقد كنتم دوما مساهمين في التغيير عن طريق تشجيع الأسر على تمتيع أبنائها وبناتها بحقهم في التعليم المدرسي، وتحسين ظروف تعليمهم"..

 

وأضاف الكاتب الإقليمي بأن تحقيق جيل مدرسة النجاح يستلزم كثيرا من اليقظة وترسيخ الثقافة التقويمية، وتفعيل الدور الريادي للمدرسات والمدرسين، الذين تراهن عليهم بلادنا لأجل بناء المشروع التربوي الحديث الذي يحقق التنمية البشرية والتقدم الاقتصادي، ويرسخ قيم الديمقراطية...

 

جدير بالإشارة أنه تم خلال هذا الحفل تكريم وجوه نقابية تعليمية فيدرالية من الإقليم وهم: مليكة دولي ونور الدين قنديل ومصطفى لفطح (خريبكة)؛ ورقية زهيك ومصطفى السوقي وعبد الواحد الجبلي (وادي زم)؛ ورحمة علام ونجية الصالحي وعبد الرحيم فائز (أبي الجعد)؛ والمهدي أخا (بوجنيبة/حطان)؛ حيث تم تسليمهم هدايا وشواهد تقديرية بالمناسبة.