الاثنين 26 أكتوبر 2020
مجتمع

"قادمون وقادرون" تدعو لتحقيق العدالة المجالية بجماعة كراندو

"قادمون وقادرون" تدعو لتحقيق العدالة المجالية بجماعة كراندو صورة جماعية للمشاركين في اللقاء

نظمت حركة قادمون وقادرون-مغرب المستقبل، يوم الجمعة 11 أكتوبر 2019 بدار الشباب- كراندو بإقليم ميدلت، لقاء مفتوحا مع الساكنة بمناسبة الجمع العام التأسيسي للحركة بالمنطقة.

 

اللقاء سهر عليه شباب كراندو وكرس تعلالين، بمشاركة وحضور فعاليات مدنية ومنتخبين وممثلين عن بعض القرى والمداشر المجاورة، تحت اشراف الرئيس الناطق الرسمي للحركة، المريزق المصطفى، بمعية أطر الحركة من الرباط وفاس ومكناس.

 

وبعد افتتاح اللقاء من طرف اللجنة التحضيرية، تناول الكلمة عضو الهيئة الاستشارية الوطنية، يوسف العشير حيا فيها الحضور بالأمازيغية، وشكر الشباب وساكنة كراندو وغرس تيعلالين على إيمانهم بأهداف الحركة وعلى انخراطهم في معركتها من أجل فك الحصار على المناطق المهمشة والتعريف بقضاياها الحية والمشروعة.

 

وفي كلمته، بالمناسبة، عبر المريزق المصطفى الناطق الرسمي باسم الحركة، عن قلقه من أوضاع الهشاشة المزرية التي تعيشها المنطقة من نقص في الطرق ومراكز العلاج وملاعب القرب الخاصة بالأطفال، ومن تردي البنيات المدرسية والتعليمية والثقافية و ارتفاع نسبة البطالة في صفوف الخريجين الشباب، وقلة الإمكانيات بالنسبة لمن يطمح منهم لمواصلة التعليم العالي والتكوين المهني، ومن حرمان السكان من رخص البناء والإصلاح والترميم وانعدام شبكة الوادي الحار؛ معتبرا أن هذه الحالة الاجتماعية المتردية لها علاقة مركبة مع الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية الناتجة عن الاختلالات البنيوية بين مغرب المركز ومغرب القرى والجبل والواحات والسهوب، بسبب الاختيارات السياسية المناهضة للتنمية وجبر الضرر الجماعي، وتكريس العزلة والاستبعاد الاجتماعي.

 

بعد ذلك اجتمعت اللجنة التحضيرية، وأفرزت مكتبا مسيرا جاءت تشكيلته على الشكل التالي: الرئيس: بقسي عزيز؛ نائبه: حمدوش رشيد؛ الكاتب: بولال ادريس؛ نائبه: عنان أحمد؛ أمين المال: شاكري محمد؛ نائبه: اليوسفي حسن؛ المستشاران: أتموغجانت علي وأهميد محمد.