الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
سياسة

هذا هو تعليق رئيس المجلس الوطني للصحافة على إعدام وزارة الاتصال

هذا هو تعليق رئيس المجلس الوطني للصحافة على إعدام وزارة الاتصال يونس مجاهد، رئيس المجلس الوطني للصحافة
لم يرد اسم وزارة الإتصال ضمن الوزارة التي اعتادت تدبير شؤون مهنة الصحافة، وفي هذا السياق تحدث يونس مجاهد رئيس المجلس الوطني للصحافة لرجال الإعلام قائلا: " إن عدم ورود اسم "الإتصال"في أية وزارة لا يشكل أي عمل موثر على مهنة الصحافة كل ما يرتبط بشؤونها العامة، لكون هذه المهمة أصبحت منوطة بالمجلس الوطني للصحافة الذي أصبح مرتبطا بشكل مباشر مع مهنة الصحافة، وكل ما يرتبط بمهنيتها وجانبها التنظيمي والقانوني ومختلف الإجراءات المرتبطة بالمسار العام لهذه المهنة".
وأضاف يونس مجاهد قائلا: "إن هذا النمط الجديد ليس بلدنا هو الأول الذي نهجه، بل أصبح بمثابة استراتيجة عمل حديثة لدى غالبية الدول بقناعة أكيدة أن المهنيين هم المؤهلين للسهر على تنظيم المهنة من كل الجوانب".