الاثنين 14 أكتوبر 2019
مجتمع

الحطاطي: موظفو التعاضدية العامة يعيشون فرحة بسبب نهاية طاغية كبير في الإدارة العمومية 

الحطاطي: موظفو التعاضدية العامة يعيشون فرحة بسبب نهاية طاغية كبير في الإدارة العمومية  محمد الحطاطي، الكاتب الوطني للكونفدرالية الديمقراطية للشغل
فرحة عارمة عمت موظفي وموظفات التعاضدية العامة لموظفي التعاضدية العامة لموظفي الإدارة العمومية بالمغرب، مباشرة بعد صدور بلاغ وزارة الشغل والاندماج المهني، يقضي بإسناد السلطات المخولة للمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمغرب إلى أربعة متصرفين مؤقتين، يعهد إلى كل واحد فيما يخصه، بإجراء انتخابات جديدة في ظرف ثلاثة أشهر، والسهر على التسيير العادي لشؤون هذه التعاضدية إلى حين تنصيب الأجهزة المسيرة الجديدة مع الحرص على ديمومة الخدمات المقدمة للمنخرطين وذويهم بشكل عادي.
واعتبر محمد الحطاطي، الكاتب الوطني للكونفدرالية الديمقراطية للشغل في قطاع التعاضدية العامة لموظفي الإدارة العمومية، أن القرار الذي اتخذته وزارة الشغل ووزارة المالية، كنا ينتظره منخرطو التعاضدية ومستخدميها منذ مدة طويلة، إذ أن القرار سيضع حدا لعهد الفساد وتبذير أموال المنخرطين، كما أوقف (أي القرار) عهدا طويلا من القمع والترهيب والتنكيل بموظفي التعاضدية بشكل مرضي وسادي من طرف الرئيس السابق  في حق المستخدمين 
وشدد الحطاطي أن موظفي التعاضدية يعيشون اليوم فرحة كبيرة، بسبب نهاية "طاغية من الطغاة الكبار في الإدارة المغربية، ونحن كنقابة سنتابع هذا الملف ليس فقط في حدود تطبيق الفصل 26 ولكن سنتابع الرئيس السابق من اجل محاكمته على الجرائم المالية التي ارتكبها وكذلك جرائمه في حق موظفي التعاضدية.."