الاثنين 14 أكتوبر 2019
مجتمع

طالب يتهم وزارة الشباب والرياضة بالتلاعب بنتائج هذه المباراة..إقرأ التفاصيل

طالب يتهم وزارة الشباب والرياضة بالتلاعب بنتائج هذه المباراة..إقرأ التفاصيل محمد بنقاسم، ووزير الشباب والرياضة(يسارا)
وجه الطالب محمد بنقاسم شكاية إلى العديد من الدوائر والجهات المسؤولة من بينها الديوان الملكي ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني ورئيس مجلس النواب ووسيط المملكة فضلا عن توجيهه نسخة من نفس الشكاية إلى وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ووزير الشباب والرياضة بالإضافة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان.
وحسب شكاية نفس الطالب في موضوع رفع الضرر وفتح تحقيق في شأن نتائج مباراة وزارة الشباب والرياضة، توصلت جريدة " أنفاس بريس" بنسخة منها فقد أكد الطالب محمد بنقاسم " أنه بعد الإعلان عن نتائج الاختبار الشفوي في مباراة توظيف متصرف من الدرجة الثالثة بوزارة الشباب والرياضة برسم دورة شتنبر 2019 والتي أجريت يوم الجمعة 4 أكتوبر من السنة الجارية بمركز الاستقبال بوهلال بالرباط " استغرب للنتائج المعلنة والتي لا تعكس الصورة الحقيقية لكفاءته ومشواره التعليمي المتميز .
وأضاف نفس المتضرر من نتائج المباراة أنه " حاصل على التربة الأولى فوج 2018 في شعبة حماية الطفولة ومساندة الأسرة بالمعهد الملكي لتكوين الأطر"، موضحا أنه " يواصل الدراسة كطالب باحث بمسلك ماستر القانون الجنائي وعلوم الإجرام بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمدينة الجديدة"
لكن النتائج التي أقرتها وزارة الشباب بعد إقصائه من دائرة الناجحين المتفوقين جعلته يتساءل عن مآل الرتبة الأولى التي حصل عليها في فوج 2018 حيث قال في شكايته باستغراب " هذه الرتبة التي أصبحت في مهب الريح بسبب نتيجة هذه المباراة التي قد تضرب مصداقية التكوين الذي تلقيناه في المعهد الملكي والترتيب الذي حصلت عليه"
وفي نفس السياق قال الطالب محمد بنقاسم في شكايته " إن عدم الإعلان عن المناصب المخصصة بالنسبة لمباراة توظيف متصرف في الدرجة الثالثة بوزارة الشباب والرياضة على غرار الإعلانات الخاصة بكل من مباراة توظيف مهندس دولة، ومباراة توظيف تقنيين، ومباراة توظيف متصرف من الدرجة الثانية " ويستشهد في هذا السياق بقوله: " يمكنكم في هذا الصدد الإطلاع على الإعلانات التي لازالت على موقع الوزارة وكذا موقع التشغيل العمومي".
الأخطر من هذا وذاك يكشف الطالب محمد بنقاسم على أنه تم " إغراق لائحة الناجحين بأسماء أبناء موظفين بوزارة الشباب والرياضة وكذا بعض المنتسبين للنقابات" ويخلص في شكايته إلى الإحراج الذي وقعت فيه " اللجنة المشرفة على الاختبار الشفوي إزاء هذه الوضعية " مؤكدا على أن هذا السلوك " يكرس لدى أجيالنا الصاعدة منطق الاحتجاج والنضال ....والريع والوساطة والزبونية كمسلك للتوظيف عوض الكفاءة والاعتماد على القدرات ".
ويضيف الطالب محمد بنقاسم في شكايته موضحا بأن اللجنة المشرفة على الاختبار الشفوي قد نوهت " وأثنت علي وعلى العرض الذي تقدمت به وكذا على مساري الدراسي ومحتوى بحث الإجازة بالإضافة إلى الشواهد الدراسية التي تثبت قدرتي من موقعي على الإنخراط بروح المواطن الفاعل في مغرب العهد الجديد.."
وأوضح الشاب بنقاسم في شكايته أنه" كمواطن مغربي أمتثل للقوانين والنظم الجاري بها العمل، أحسست بالظلم والقهر في وطني الذي أريد من مؤسساته الدستورية أن تنصفني إحقاقا للحق وتكريسا لمغرب العدالة الاجتماعية والمساواة ودولة المؤسسات".
وفي ختام شكايته طالب الطالب محمد بنقاسم بضرورة " فتح تحقيق في حيثيات إجراء هاته المباراة منذ بدايتها لتكريس مبدأ النزاهة والحياد وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين دون أي تمييز طبقا للقانون المتعلق بتحديد شروط وكيفيات تنظيم مباريات توظيف في المناصب العمومية".
ولم يفت نفس الطالب أن يطالب من الجهات المسؤولة عن مهزلة النتائج التي يطعن فيها العديد من الطلبة المتضامنين معه " تمكينه من نقط الاختبار الشفوي الخاصة به" والكشف عن " أسباب عدم قبوله ضمن لائحة المقبولين في اطار حقه الدستوري الذي يخول له الإطلاع على نتائج التوظيف "
والتمس في الأخير " إلغاء نتائج المباراة وإعادتها بما يضمن الحق في تساوي الحظوظ والاحتكام لمنطق الكفاءة"