الأحد 15 ديسمبر 2019
اقتصاد

العماري يكشف اسم الشركة الفائزة بصفقة النقل الحضري، وهذا تاريخ وصول حافلاتها للبيضاء(مع فيديو)

العماري يكشف اسم الشركة الفائزة بصفقة النقل الحضري، وهذا تاريخ وصول حافلاتها للبيضاء(مع فيديو) عبد العزيز العماري، عمدة الدار البيضاء

كشف عبد العزيز العماري، نائب رئيسة مؤسسة التعاون بين الجماعات بالبيضاء، أن "شركة ألزا الإسبانية" هي التي فازت بصفقة النقل الحضري بالبيضاء بناء على عقد جديد سيتم المصادقة عليه من طرف مجلس المؤسسة في 15 أكتوبر 2019، وكذلك المصادقة على  انتداب شركة البيضاء للنقل كي تقوم بمهام المراقبة والتتبع.

وأوضح العماري أن الشركة ستشرع في تدبير المرحلة الانتقالية لملف النقل العمومي بمدينة الدار البيضاء، التي تنطلق بداية شهر نونبر 2019، قائلا: "سندرس مع شركة ألزا، إمكانية  تحسين جودة الحافلات خلال المرحلة الانتقالية على أساس أن الحافلات الجديدة لن تكون متوفرة إلا في حدود شهر نونبر 2020".

واعتبر العماري، رئيس المجلس الجماعي للدار البيضاء، في تصريح لـ "أنفاس بريس" على هامش الدورة العادية لشهر أكتوبر لمؤسسة التعاون بين الجماعات بالبيضاء، أنه تم التصويت بالإجماع على جميع النقط المعروضة في جدول الأعمال؛ وهي إشارة واضحة من جميع الجماعات (18 جماعة) ومختلف الحساسيات السياسية، على أن هناك اجماع فيما يخص النقط المعروضة في جدول الأعمال، لا فيما يخص النقطة المتعلقة بالميزانية، والتي هي عبارة عن مساهمة الجماعات الأعضاء، ولا فيما يخص النقط المتعلقة بالنقل العمومي.

وأبرز العماري، أنه تم، خلال أشغال الدورة العادية التي احتضنها مقر ولاية جهة الدار البيضاء صباح يوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2019، المصادقة كذلك على اتفاقية بخصوص خطين من الحافلات العالية الجودة هو خط L5  وL6، وهي خطوط التي ستكمل شبكة التراموي، كما تم مناقشة الموافقة المبدئية في انضمام جماعة المنصورية إلى مؤسسة التعاون بين الجماعات بالبيضاء، وأخيرا نقطة تدبير المرحلة الانتقالية فيما يخص النقل الجماعي بالبيضاء، حيث كان الهدف الأساسي -يضيف العمدة العماري- هو ضمان استمرارية المرفق العمومي خلال المرحلة الانتقالية، حيث قامت المؤسسة بطلب عروض دولي محدد في صفقتين الأولى خاصة باقتناء الحافلات 350 حافلة، والصفقة الثانية تخص اختيار المستغل الجديد الذي سيستغل الشبكة في المرحلة المقبلة. وخلصت الصفقة -يؤكد العماري- بالاحتفاظ بالعرض الذي قدمته شركة ألزا...

وكشف العماري أن مسطرة اقتناء الحافلات الجديدة جارية على أساس أن تجوب 700 حافلة شوارع المدينة في شهر شتنبر 2020، أي بعد سنة من الآن. وأن يكون هناك متعهد جديد، إذ ابتداء من شهر نونبر ستنطلق المرحلة الانتقالية كي نضمن استمرارية المرفق، وابتداء من فاتح نونبر 2019 سيكون هناك عقد جديد مع "شركة ألزا" لكن الأسطول الجديد للشركة لن يجوب شوارع المدينة إلا في شهر شتنبر 2020.

وناشد العماري البيضاويين بتفهم إكراهات المرحلة الانتقالية، خاصة مع تدهور الخدمات الحالية في مرفق النقل بعد أن دخلت مؤسسة التعاون في نزاع مع الشركة "مدينة بيس"، ونهاية العقدة التي تجمع جماعة الدار البيضاء بالشركة، في أفق أن تبدأ مؤسسة التعاون صفحة جديدة في تدبير مرفق النقل العمومي بمتعهد جديد هو شركة ألزا في غضون نونبر 2020.

رابط الفيديو هنا