الاثنين 9 ديسمبر 2019
مجتمع

فاجعة الزورق المقلوب بزناتة..الدرك يباشر أولى الاعتقالات

فاجعة الزورق المقلوب بزناتة..الدرك يباشر أولى الاعتقالات حضور وازن لرجال الدرك بمكان انقلاب الزورق المطاطي بضواحي المحمدية
بفضل المعلومات التي أدلى بها بعض الناجين في حادث انقلاب الزورق المطاطي بضواحي المحمدية، اهتدى رجال الدرك بمنطقة عين حرودة إلى بعض مدبري هذه العملية الإجرامية المتمثلة في تكوين عصابة تقوم بالإتجار بالبشر عن طريق التهجير السري.
وهكذا تم اعتقال واحد من "العقول"المدبرة للعملية التي أودت بأوراح العديد من الشباب الحالمين بتحسين وضعهم الاجتماعي عن طريق الوصول إلى الضفة الأخرى بأوروبا. كما اعتقال اثنين آخرين من إقليم قلعة السراغنة لعبا دور الوساطة في إقناع مجموعة من الشباب بالهجرة للديار الإسبانية بقيمة مالية حددت في 20 ألف درهم للفرد الواحد(حسب شهادات بعض الناجين ومجموعة من أقاربهم).
وحسب المعطيات الموثوقة المرتبطة بهذا الموضوع؛ فإن عناصر هذه الشبكة تضم العديد من الأسماء لازال البحث جاريا عن مكان تواجدها،وإن التحقيق مع العناصر الثلاثة المعتقلة من شأنه أن يفرز حقائق أخرى.
تجدر الإشارة أن عدد الضحايا الذين تم إخراجهم من البحر وصل إلى حدود يوم الإثنين 30 شتنبر 2019 ما مجموعه 12ضحية ، فيما لازالت العديد من الأسر تترقب العثور على جثت أبنائها.
و للإشارة فإن كل الضحايا ينحدرون من مدن قلعة السراغنة وبني ملال ولفقيه بنصالح.