الأحد 17 نوفمبر 2019
مجتمع

ولد الرشيد كاد يعيد فاجعة الصويرة في طانطان.. كيف؟ 

ولد الرشيد كاد يعيد فاجعة الصويرة في طانطان.. كيف؟  حمدي ولد الرشيد
بمجرد انتهاء حزب الاستقلال من تجمعه الحزبي الذي أطره حمدي ولد الرشيد في طانطان، حتى احتشد الآلاف من الأشخاص الذين حضروا التجمع الحزبي أمام القاعة الرئيسية التي كان مقررا تناول وجبة الغذاء فيها ظهر يوم الإثنين 23 شتنبر 2019.
وحسب مصادر "أنفاس بريس"، فقد فقدت اللجنة التنظيمية السيطرة بعد هجوم المدعوين على القاعة الرئيسية للأكل، وتزاحم النساء والرجال من مختلف الأعمار يتسابقون لنيل ما يسد رمقهم بعد ساعات من الخطابة.
وحسب أشرطة فيديو متداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي، فقد حصلت إغماءات في صفوف البعض، جراء الازدحام الكبير.
ووصف أحد الحضور بأنه لولا الأقدار الإلهية لتكررت فاجعة الصويرة منذ سنتين، عندما سقط عدد من الموتى والجرحى خلال تدافع لنيل كيس دقيق وقنينة زيت..