الاثنين 14 أكتوبر 2019
مجتمع

وزارة التربية تشرح ل "أنفاس بريس" حقيقة صور المدارس الرائجة بالفيسبوك

وزارة التربية تشرح ل "أنفاس بريس" حقيقة صور المدارس الرائجة بالفيسبوك
كشف مصدر مسؤول من وزارة التربية الوطنية ل "أنفاس بريس"، أن معظم الصور المتداولة بخصوص المؤسسات التعليمية قديمة ولا تظهر الوضعية الحالية لهذه المؤسسات التربوية. وأضاف نفس المصدر أن جل المديريات الإقليمية تجندت لنشر توضيحات بخصوص الصور المتداولة ونشر الصور الحقيقية لهذه المؤسسات. 
 

وكانت وزارة التعليم قررت إحالة أستاذة على المجلس التأديبي سبق لها نشر فيديو يوثق لمؤسسة تعليمية تعمل بها  بنياتها التحتية رديئة ومتهالكة، للتراجع الوزارة عن قرارها بعد أن دخلت النقابات التعليمية على خط ، بالإضافة إلى مؤازرة كبيرة من رجال التعليم عبر كل أرجاء المغرب تضامنا مع الأستاذة التي نشرت ذلك الفيديو، من خلال نشر فيديوهات مماثلة توثق لضعف البنيات التحتية في العديد من المؤسسات العمومية بمختلف جهات المملكة. 
ودافع سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، كثيرا عن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة من اجل تأهيل مجموعة من المؤسسات العمومية، خلال الندوة الصحافية التي نظمتها الوزارة يوم 20 شتنبر 2019، خصصت لتسليط الضوء على مستجدات الدخول التربوي 2019-2020، الذي يحمل هذه السنة شعار: "من أجل مدرسة مواطنة عادلة ودامجة". 
 

وكشف وزير التربية الوطنية أن الوزارة سخرت لاستقبال التلاميذ 11ألف و228 مؤسسة تعليمية، منها 133 مؤسسة تعليمية جديدة بما فبها 9 مدارس جماعاتية، حيث شرعت هذه الأخيرة في استقبال التلاميذ بمناسبة الدخول المدرسي، على أن يتم فتح 20 مدرسة جماعاتية خلال هذا الموسم. وقامت بتأهيل ما يقارب 1852 مؤسسة تعليمية وتعويض 1572 حجرة من البناء المفكك. فضلا عن تعزيز شبكة مدارس الفرصة الثانية من الجيل الجديد، والتي تروم بالأساس إعادة التمدرس والتأهيل المهني لغير المتمدرسين أو المنقطعين عن الدراسة، من خلال فتح 30 مدرسة على الصعيد الوطني.