الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
جالية

مهاجر مغربي بإيطاليا يطالب بفتح تحقيق بشأن الإعتداء الإجرامي على أسرته بسوق القريعة

مهاجر مغربي بإيطاليا يطالب بفتح تحقيق بشأن الإعتداء الإجرامي على أسرته بسوق القريعة عبد المولى البصراوي
طالب الفاعل الجمعوي عبد المولى البصراوي بفتح تحقيق بشأن الإعتداء الإجرامي الذي تعرضت له زوجته بسوق القريعة بدرب السلطان الفداء بالدار البيضاء، وذلك بتاريخ 9 شتنبر 2019 حوالي الساعة الثالثة بعد الزوال، مضيفا بأن الإعتداء الإجرامي على زوجته تم بالإستعانة بالسيوف والسكاكين من طرف راكبي دراجة نارية، ليتم السطو على حقيبتها اليدوية التي تضم وثائقهما الشخصية المغربية والإيطالية، ووثائق بنكية، وبطاقتي تعريف تعود لإبنتيهما، ومبلغ مالي مهم، وهواتف محمولة.
وأشار البصراوي في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" أنه تقدم بشكاية لدى الدائرة الأمنية بسوق القريعة، وتم انجاز محضر يتضمن وقائع الجريمة ونوعية المسروقات، مضيفا بأنه أثناء إنجاز محضر أشار عميد الشرطة بأنه تم إلقاء القبض على شخصين بسيدي عثمان ومن المحتمل أن يكون وراء هذه السرقة، وبعد انتظار طال ساعتين من أجل عرض المشتبهين عليهما تدخل ضابط الشرطة وأخبرهما أن الأمر يتعلق بشخصين لا علاقة لهما بهذه السرقة وطلب منهما الرحيل، واعدا بمهاتفتهما فور ورود أي جديد في القضية.
وأوضح البصراوي أنه تقدم رفقة زوجته بشكاية إلى مصالح القنصلية الإيطالية بالمغرب، اعتبارا لكون زوجته وإبنتيه يحملان الجنسية الإيطالية، وبعد مرور يومين ظهرت فجأة الوثائق بسيدي عثمان، كما سبق أن أخبر من طرف عيد الشرطة بالقريعة، وأضاف بأن سيدة اتصلت عبر "الميسنجر" باعتباره فاعلة خير، وقالت بأنها عثرت على وثائقهما الشخصية كاملة بسيدي عثمان، حيث التقاها بدار الشباب بشارع النيل، وسلمته الوثائق كاملة باستثناء الهواتف والمبلغ المالي.
وطالب البصراوي بتوفير الأمن لفائدة المتبضعين بسوق القريعة، اعتبارا لكون السوق يعد إحدى ركائز الإقتصاد البيضاوي، مستنكرا غياب الأمن بهذه المنطقة وهو الأمر الذي يهدد سلامة المتبضعين والزوار.