الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجتمع

الماحي: الميزانية المخصصة للصيانة بوزارة الصحة مازالت بعيدة جدا عن المعايير الدولية

الماحي: الميزانية المخصصة للصيانة بوزارة الصحة مازالت بعيدة جدا عن المعايير الدولية مولاي رشيد الماحي(يمينا)، وأنس الدكالي وزير الصحة
كشفت اللجنة الوطنية لمهندسي وزارة الصحة، أن ميزانية 17 مليار المخصصة حاليا للصيانة الدورية للبنايات والمعدات التقنية والبيوطبية بوزارة الصحة، تبقى بعيدة جدا عن المعايير الدولية التي تفرض نسبة  10% على الأقل من ميزانية التجهيز كحصيص يخصص للصيانة، ما يفسر حسب مهندسي الصحة دائما الحالة المتدهورة التي وصل إليها المستشفى العمومي المغربي.
وإعتبرت اللجنة الوطنية لمهندسي وزارة الصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، أن غياب إستراتيجية وطنية مدمجة للصيانة الإستشفائية تهدد وبقوة مردودية  المستشفيات العمومية.
 وفي تصريح له ل"أنفاس بريس" أكد مولاي رشيد الماحي المنسق الوطني للجنة الوطنية لمهندسي الصحة، على "ضرورة وضع إستراتجية وطنية مدمجة للصيانة إنطلاقا من إعادة هيكلة الأطقم التقنية الهندسية الـجھویـة  ووضـع إطـار قـانـونـي مـفصل ومـلزم لإشتغالها بتحـدیـد الـمسؤولـیات وتـأطـیر التسییر الھندسي والتتبع التقني للمشاریع الصحية وبرامج الصيانة وكذلك  لمواكبة تنزیل الجھویة المتقدمة التي ألزمت بموجب قانونها المنظم خلق وكالات جهوية لتنفيذ المشاريع، مع إحـداث مراكـز جھویـة لـلھندسـة الاسـتشفائـیة مكملة لهذه الوكالات تشتغل في تناسق تام معها لتنفيذ المخطط الإستراتيجي الموحد لكل جهة".