الاثنين 9 ديسمبر 2019
اقتصاد

مشروع تثمين المدينة العتيقة..جمعيات مهنية تطالب عامل مكناس بالتدخل

مشروع تثمين المدينة العتيقة..جمعيات مهنية تطالب عامل مكناس بالتدخل عامل مكناس عبد الغني الصبار وجانب من اشغال ترميم الاسوار التاريخية بالمدينة العتيقة
وجهت 9 جمعيات مهنية بالمدينة العتيقة بمكناس رسالة إلى عامل مكناس تبدي من خلالها رفضها التام لتمثيل الجمعية التصحيحية لتجار ومهنيي مكناس لساكنة وتجار ومهنيي المدينة العتيقة في ما يتعلق بمشروع تثمين المدينة العتيقة لمكناس الذي رصد له غلاف مالي يقدر ب 800 مليون درهم، مضيفة بأن غرفة الصناعة والتجارة والخدمات لجهة فاس- مكناس تظل هي الممثل الشرعي والرئيسي أمام مختلف المؤسسات الرسمية وعلى رأسها عمالة مكناس، إلى جانب الجمعيات المهنية.
وقال بعض التجار والمهنيين في تصريحات متفرقة لجريدة "أنفاس بريس" إن الجمعية المشار إليها تحاول استثمار المشروع لخدمة أجندتها الخاصة، علما أنها ليست لها تمثيلية واسعة وليس لها حضور بالمدينة، بل الأكثر من ذلك – يضيف هؤلاء- أنها دشنت خطوات "تعاكس مصالح التجار".
ويرتقب أن تستفيد ساحة الهديم التاريخية في إطار مشروع تثمين المدينة العتيقة لمكناس الذي أشرف على توقيعه الملك محمد السادس في أكتوبر 2018 بمراكش من غلاف مالي قدره 26.5 مليون درهم، والذي سيشمل أشغال الترميم، وإقامة واجهات موحدة للمقاهي والمحلات التجارية، كما يرتقب أن تستفيد المدينة العتيقة من غلاف مالي قدره 100 مليون درهم لإحداث أربع مدارات سياحية تشمل مدار المدينة العتقية، مدار الملاح- السكاكين-الشيخ الكامل، مدار الدار الكبيرة، مدار الحافلات السياحية.
ويتضمن المشروع أيضا تأهيل الأبواب التاريخية للمدينة العتيقة بغلاف مالي قدره 66.5 مليون درهم، وتأهيل الأسوار =والحصون ( 58 مليون درهم) بطول 12 كلم، والسقايات بغلاف قدره 2.5 مليون درهم، وتحسين الولوج والسير بالمدينة العتيقة بغلاف قدره 40 مليون درهم..