السبت 21 سبتمبر 2019
اقتصاد

فاجعة الراشيدية: الوزير بوليف في قلب عاصفة غضب شعب الفايسبوك

فاجعة الراشيدية: الوزير بوليف في قلب عاصفة غضب شعب الفايسبوك نجيب بوليف ومشاهد من فاجعة فيضان الراشيدية
على خطى سعد الدين العثماني، بادر نجيب بوليف كاتب الدولة المكلف بالنقل، إلى تقديم واجب العزاء لضحايا الفيضانات بالراشدية على صفحته الخاصة بالفايسبوك، هذا الأمر كان سببا في تلقيه سيلا من الانتقادات من طرف رواد مواقع التواصل الإجتماعي الذين عبروا عن سخطهم من موقف الوزير بوليف. 
شعب الفايسبوك اعتبر سلوك الوزير بوليف أسلوبا يقلل من هول الفاجعة ومن هول حالات الأسى والتذمر التي تعيشها ساكنة المنطقة المعنية بالفيضانات.
في هذا الإطار تحدث أحدهم موجها كلامه للوزير بوليف: " إن عزاء مسؤول في قيمة شخصكم المحترم لايتم بهذا الأسلوب وهذه الطريقة، وإنما العزاء الحقيقي يكمن في إعادة النظر في عمل وزارة النقل والتجهيز التي تشرفون عليها،وذلك بأن تقوم بواجبها على أحسن وجه، من إعادة إصلاح القناطر والطرقات وفك العزلة عن المواطنين".