الأحد 15 ديسمبر 2019
مجتمع

حزب منيب بمكناس يدين التهديدات التي تستهدف مناضليه بمنطقة عين الجمعة

حزب منيب بمكناس يدين التهديدات التي تستهدف مناضليه بمنطقة عين الجمعة نبيلة منيب، وجواد باري في إطار الصورة
أدان بيان للحزب الاشتراكي الموحد بمكناس الإسماعيلية التهديدات التي تعرض لها جواد باري عضو المكتب الفرع من طرف أحد الأشخاص بجماعة عين الجمعة القروية.
وأضاف نفس البيان أن ما وقع يحيل على ما وصفه بـ "زمن السيبة"، مشيرا بأن المناضل جواد باري يعد أحد النشطاء السياسيين والجمعويين بمنطقة عين الجمعة، وأحد أبنائها الذين يشتغلون بصدق وشفافية دفاعا عن مصالح الساكنة.
كما دعا بيان حزب منيب كل الأصوات الحرة والغيورين على منطقة عين الجمعة إلى تشكيل جبهة لمقاومة الفساد السياسي الذي تعرفه المنطقة، وإلى تنافس سياسي شريف يعود بالنفع على المنطقة.
من جهته؛ قال جواد باري في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" إنه تلقى تهديدا بالمس بسلامته الجسدية عبر الهاتف من شخص معروف بمنطقة عين الجمعة، مضيفا بأن الشخص المعني لم يكشف سبب التهديد.
وقال باري إن السبب قد يعود أساسا على نشاطه السياسي والجمعوي، وإشرافه على أعمال إنسانية لفائدة المنطقة، وهو الأمر الذي أزعج بعض الجهات في منطقة عين الجمعة، مضيفا بأن الحزب الاشتراكي الموحد شكل لجنة لمتابعة الملف، وإبلاغ السلطات المحلية بمدينة مكناس، مشيرا بأنه لازال يحتفظ لحد الآن بحقه في اللجوء إلى القضاء في الوقت المناسب، خصوصا إذا تكررت مثل هذه التهديدات.
وأشار باري أن نشاطه بمنطقة عين الجمعة أضحى مقلقا أطراف سياسية، والتي تسعى الآن إلى إبعاده بمختلف الطرق المشروعة وغير المشروعة، خصوصا مع اقتراب المحطة الانتخابية 2021، مضيفا بأنه أضحى جد متخوف على سلامته جراء التهديدات المباشرة وغير المباشرة التي يتلقاها من خصومه.