الأربعاء 18 سبتمبر 2019
خارج الحدود

حمروش يصف“حماة السيستام” في الجزائر بالنخب المعششة في شبكات الولاء والرشوة

حمروش يصف“حماة السيستام” في الجزائر بالنخب المعششة في شبكات الولاء والرشوة مولود حمروش
وجه مولود حمروش ،رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق، مدفعيته صوب من أسماهم بعض حماة “السيستام” بمحاولة تحميل مسؤولية انحرافاتهم وتكاليف فشلهم للحراك من خلال التخبط في تناقضاتهم وفي أعمالهم الشائنة وأزماتهم.
وأشاد حمروش في مساهمة نشرتها جريدة "الخبر" على حراك الجزائري، لوضعه حدا لما تسبب فيه “السيستام” من تفاقم للمصاعب ومن انسدادات ومن تهديدات تراكمت ولم تجد لها حلا. قائلا:” إن الشعب يطالب بتغيير النظام بالوسائل السلمية وبكل وعي وتحضر من خلال شعاره “يتنحاو قاع”. لذلك فإن تفكيك وعزل جماعات الولاء والإكراه والرشوة الضارة صار ضروريا. إنه شرط لبقاء انسجام الجيش وكل سلطة وطنية قانونية”.
ويرى مولود حمروش بأن نخب خائبة تعشش في شبكات الولاء والإكراه والرشوة وتستمر في محاولة الاحتفاظ بالحق في تسيير السلطة لوحدها وحماية مناصبها وامتيازاتها، مع استمرار قطيعتها مع الشعب وانفصالها الاجتماعي والهوياتي، وتابع: “هذه الشبكات تريد أن تستمر في صياغة موقف الجيش وخريطة طريقه”.