الأربعاء 18 سبتمبر 2019
اقتصاد

فلاحو إقليم بنسليمان يطالبون بتعيين مسؤول جديد لحل مشاكلهم

فلاحو إقليم بنسليمان يطالبون بتعيين مسؤول جديد لحل مشاكلهم وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش

تعيش المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان مرحلة فراغ، بسبب التعيين الجديد الذي توصل به المدير السابق الذي سيتحمل مهمة مفتش عام بوزارة الفلاحة. هذا الفراغ جعل عشرات الملفات المرتبطة بموضوع الإعانات الفلاحية تواصل حالة تراكمها في الرفوف، بسبب عدم التأشير عليها من طرف المدير السابق، الذي كان له موقف خاص منها (حسب إفادات العديد من الفلاحين)، من دون أن يدلي بمبررات موضوعية لذلك.

 

الفلاحون المتضررون من هذا الوضع يطالبون وزير الفلاحة عزيز أخنوش بتكسير حالة الفراغ الإداري التي تعيشها المديرية الإقليمية للفلاحة ببنسليمان، بسبب عدم تعيين مدير جديد، له صلاحية ومسؤولية التأشير على هذه الملفات.

 

هذا وقد عقدت مجموعة من التنظيمات المهنية الفلاحية لقاءات تواصلية مع العديد من فلاحي إقليم بنسليمان، وذلك من أجل إيجاد حلول لما تعيشه من فراغ على واجهة مسؤولية المدير. وتقرر بعث ملتمس لوزير الفلاحة يتضمن ثلاث نقط أساسية: الأولى تتشكل في المطالبة بالبحث في دواعي عدم تأشير المدير السابق على عشرات الملفات المرتبطة بالإعانة والتي هي في وضعية قانونية وتستوفي لكل الشروط. والنقطة الثانية تتمثل في بعث ملتمس للوزير أخنوش بهدف الإسراع بتعيين مدير جديد خلفا لمحمد الهادي المدير السابق للمديرية الإقليمية للفلاحة. كما تضمنت النقطة الثالثة والأخيرة من الملتمس مطالبة الوزارة الوصية ببعث لجنة مركزية قصد تقصي الحقائق بشأن اللجن الموكول إليها مراقبة مختلف المشاريع المرابطة بالإعانات الفلاحية، والتي يوجه لها العديد من الفلاحين العديد من الاتهامات، ويتوفرون على إثباتات لذلك.

 

هكذا أجمع فلاحو إقليم بنسليمان، في نهاية هذا اللقاء التواصلي، على مطلب واحد، ويتجلى في مطالبتهم بتعيين الوزارة لمسؤول جديد في أقرب الآجال، وذلك قصد حل مشاكلهم التي وصلت إلى أقصى درجة من التفاقم.