الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجتمع

اعتقال صاحبة وكالة أسفار التي نصبت على 23 محاميا بتطوان

اعتقال صاحبة وكالة أسفار التي نصبت على 23 محاميا بتطوان 23 محاميا كانوا ضحايا عملية نصب في مبلغ 33 مليون سنتيم

مسلسل في حلقات ما زال بثه متواصل، بالرغم من اعتقال بطلته صاحبة وكالة للأسفار بمدينة تطوان.

 

الأمر يتعلق بـ 23 محاميا ينتمون لجمعية المحامين الشباب، قرروا، منذ مدة، تنظيم رحلة سياحية لمجموعة من الدول الأوروبية، وبعد اتخاذ كل الإجراءات الإدارية، لم يتبق لهم إلا إجراءات النقل، حيث تكلفت لجنة من المحامين المعنيين بالسفر، وقصدوا وكالة للأسفار، وتم الاتفاق النهائي على المبالغ المادية وعلى موعد السفر ذهابا وإيابا.

 

هكذا اتخذ المحامون المعنيون كل الترتيبات، وكانت رحلتهم مقررة من مدينة طنجة، وفور وصولهم للمطار، وخلال الإجراءات الإدارية اللازمة، لم يجدوا أي أثر لأسمائهم، وكأن شيئا لم يتم في شأن عملية سفرهم عبر الطائرة، ليتأكدوا أنهم كانوا ضحايا عملية نصب في مبلغ 33 مليون سنتيم، ليعودوا بخفي حنين إلى منازلهم في وضع معنوي مهزوز وخيبة أمل كبيرة..

 

وكانت أولى الخطوات التي قاموا بها، وضع شكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتطوان، حيث أعطيت التعليمات بإحضار المعنية بالأمر، لكن هذه الأخيرة اختفت حوالي شهرين، ليتم أخيرا القبض عليها في عيد الأضحى، وهي الآن متابعة حاليا في حالة اعتقال.