الأحد 25 أغسطس 2019
منبر أنفاس

محمد فهمي: تعالوا نعري البرلماني العسري وسط قبيلتنا

محمد فهمي: تعالوا نعري البرلماني العسري وسط قبيلتنا محمد فهمي
هذا البرلماني بالغرفة الثانية هو ابن قبيلتنا السيد العسري، وقد تعرض لانتقادات عدة بموقفه من المتطوعات البلجيكيات اللواتي يعملن على شق الطريق بإحدى الجماعات القروية بتارودانت لفك العزلة عن الساكنة. وما لم يعجب ابن قبيلتنا هو لباسهن الذي يعتبره مخلا بالحياء، فكان على ابن قبيلتنا أن يطرح معاناة الساكنة مع العزلة وانعدام الطرقات المؤدية للدواوير، لاسيما أن وزارة التجهيز واللوجستيك والنقل والماء يتحمل مسؤوليتها وزير حزبه السيد اعمارة.
كنت أتمنى لو أن البرلماني ابن قبيلتنا يقوم بمراسلة الجمعية التطوعية البلجيكية ويطلب منها أن تساهم بعملها التطوعي في فك العزلة وشق الطرق بقبيلتنا ابن زروال حيث هناك دواوير تعاني الشيء الكثيرمع الطرقات والمسالك، كما أنني تمنيت لو ابن قبيلتنا استغل فرصة تسيير حزبه لوزارة التجهيز وأبلغ الوزير انتقادات شباب بني زروال لطريقين مسافتهما أربعة وثلاثون كلم صرفت عليهما خمسة ملايير ويعتبرون الإنجاز شابته اختلالات ومقارنة المبلغ مع ما أنجز على أرض الواقع يتبين أن الغش لعب لعبته في الصفقتين.
كما أنني كنت أتمنى أن ينتفض ضد الوزير في اجتماعاتهم الحزبية بسبب عدم تنفيذ المشاريع التي دشنها الملك خلال زيارته لإقليم تاونات، ومنها مد دواوير الإقليم بالماء الصالح للشرب وسنعتبر انتفاضته تدخل في إطار حرية التعبير التي حاول السيد العمراني إقناع الرأي العام بها ودفاعه عن السيد العسري بكون حزبهم يضمن ذلك ويحترم آراء منخرطيه في التعبير بكل حرية عن آرائهم. ولكن نقول للسيد العمراني المسألة لها علاقة بالدولة المغربية وعلاقات مؤسساتها مع دول ومنظمات العالم، والمغرب ليس في حاجة لمثل هذه المواقف والتصريحات العدائية الداعشية.