الأحد 25 أغسطس 2019
فن وثقافة

"السعيد" بقبعة المهندس في "الريادة الأمريكي" الدولي لصيف 2019

"السعيد" بقبعة المهندس في "الريادة الأمريكي" الدولي لصيف 2019 عبد الهادي السعيد

يشارك الكاتب عبد الهادي السعيد، بقبعة المهندس والمسؤول الإداري، في برنامج الريادة الأميركي للزائر الدولي لصيف 2019، بترشيح من سفارة الولايات المتحدة بالرباط، وبدعوة من وزارة الخارجية الأمريكية.

 

موضوع البرنامج هو “التعاون الاقتصادي العالمي”، حيث يمثل السعيد المغرب بمعية مشارك مغربي ثان هو أنس السعيدي، ضمن فريق دولي متعدد الجنسيات وفي إطار جولة عبر عدة ولايات ومدن أمريكية، والتي انطلقت يوم 5 غشت 2019 وستستمر إلى غاية 23 من الشهر نفسه.

 

برنامج الريادة للزائر الدولي مبادرة أمريكية للتبادل الثقافي تعود نشأتها إلى أربعينيات القرن الماضي، يديرها مكتب الشؤون التعليمية والثقافية؛ وتهدف بحسب تعبير القائمين عليها إلى تعزيز الشراكة بين الولايات المتحدة ومختلف بلدان العالم وذلك من خلال نسج علاقات قوية ودائمة تربط ما بين شخصيات أجنبية ذات ريادة أو في طريقها للريادة في مجالات اختصاصها وبين نظرائها من الشخصيات الأمريكية. كما أن من غايات البرنامج تمكين المشاركين من تعميق معرفتهم بالحياة الثقافية والاجتماعية الأمريكية.

 

خريطة دورة “التعاون الاقتصادي العالمي” لصيف 2019 تضم واشنطن العاصمة، ولايات كاليفورنيا، كولورادو، لويزيانا، أريزونا، ميشيغان ثم نيويورك، وسيقوم المشاركون بزيارات مكثفة عبر هذا المسار إلى شركات كبرى وأخرى ناشئة وبنوك وغرف للتجارة ومنظمات غير حكومية ومؤسسات جامعية ومراكز للفكر، يُجْرون من خلالها مناقشات على المستوى الفيدرالي والمحلي مع خبراء اقتصاديين ومسؤولين حكوميين وكبار رجال أعمال وأكاديميين وممثلين عن العمال حول استراتيجيات تنشيط وتعزيز الاقتصاد، وحول إمكانيات وطرق ترجمة التحديات المالية والتجارية العالمية إلى فرص للإقلاع الاقتصادي وخلق فرص الشغل. كما ستمكن تلك اللقاءات المشاركين بالتعريف بمبادرات بلدانهم ونجاحاتها وخصوصياتها في المجالات التي سيتم التطرق إليها طوال مراحل الرحلة.

 

تخرج من برنامج الريادة للزائر الدولي، منذ انطلاقته، نحو مائتي ألف “زائر”، يضمون أزيد من 500 رئيس حالي أو سابق لدولة أو حكومة، من بين أشهرهم مهاتير محمد، ديلما روسف، أنور السادات، ليونيل جوسبان، فاليري جيسكار ديستان، سعد الدين العثماني، هيلموت شميت، إنديرا غاندي وأمين الجميل. ومن خريجيه أيضا شخصيات عالمية تنتمي إلى مجال الفنون والآداب، كالياباني كنزابورو أوي، صاحب نوبل للآداب لعام 1994.

 

ومغربيا، تضم لائحة خريجي برنامج الريادة للزائر الدولي شخصيات رائدة من المجتمع المدني والإعلام، من بينها عائشة الشنا، سعيد الكوكاجي، محمد أمين زرياط وفيصل التادلاوي.