الاثنين 16 ديسمبر 2019
مجتمع

جمال الحريفي:هل يجمع برلماني البيجيدي المحترم نساء حزبه من أجل حملة نظافة بعد العيد؟

جمال الحريفي:هل يجمع برلماني البيجيدي المحترم نساء حزبه من أجل حملة نظافة بعد العيد؟ جمال الحريفي، والمتطوعات البلجيكيات في ضيافة مغربية
في متابعة لمخلفات الخرجات غير المحسوبة حول تطوع الشباب البلجيكيات بإحدى مناطق تارودانت، وخاصة البرلماني علي العسري عن حزب العدالة والتنمية، تساءل الفاعل الجمعوي جمال الحريفي في حوار مع "أنفاس بريس" عن غياب ممثلي المواطنين داخل الجماعة عن القيام بواجبهم في إصلاح الطرق والنظافة،إضافة إلى ترسيخ مفهوم التطوع  لدى الشباب عوض انتقاد شابات جئن من بلد أجنبي؛ وقمن بعمل نبيل من أجل خدمة منطقة و ناسها لا يجمع بينهم إلا الانسانية.
وأضاف الأستاذ جمال أن بعض سياسيينا لازالوا ينظرون إلى جسد المرأة فقط كعورة ومصدر الإثارة، معلنين دون حشمة أن مجرد لباس الشابات اليلجيكيات بمثابة "زعزعة عقيدة مؤمن" وأنهن خرقن تقاليد تحفظ للمنطقة ولنسائها كرامتهن.
وتابع أن الشعب المغربي عموما ذكي ومنفتح ولهذا كان رد نساء المنطقة جميلا بإهداء و إلباس الشابات البلجيكيات اللباس المغربي الأصيل، اضافة الى أن فقية بإحدى دواوير المنطقة دعاهن للقاء معه للنقاش في جو من التسامح و قبول الاختلاف.
وطلب جمال الحريفي من النائب البرلماني علي العسري إلى دعوة  نساء حزبه إلى القيام بحملة نظافة بعد عيد الأضحى باللباس الذي يخترن.
وختم جمال الحريفي أن جريمة شمهروش وأمثالها لا تأتي من فراغ بل تتغدى من مثل هذه الخطابات التي لا علاقة لها بالاسلام وبالمغرب المؤمنين بقيم التسامح والاختلاف.