الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
فن وثقافة

فاطمة الجبيع : مسرحية العودة بالهواء الطلق بسيدي رحال مغامرة جميلة

فاطمة الجبيع : مسرحية العودة بالهواء الطلق بسيدي رحال مغامرة جميلة فاطمة الجبيع
قدمت فرقة أجيال للمسرح مسرحيتها (العودة) بالهواء الطلق بفضاء (بلانكا بيتش) بمنطقة "سيدي رحال"، يوم السبت 3 غشت 2019، على الساعة الحادية عشر ليلا، وقد حضر هذا العرض جمهور غفير تجاوب بشكل تفاعلي مع فصول المسرحية، التي تتخذ من الهجرة المعاكسة من دول الخارج نحو الوطن الأم موضوعا لها.
وقد عرف هذا اللقاء المسرحي في بدايته صعوبات مرتبطة بالرياح، التي حالت دون وصول صوت الممثلين بشكل جيد لمسامع الجمهور، قبل أن يتم الاعتماد على ميكروفونات وظفها غالب أعضاء الفرقة لإتمام فصول المسرحية.
وأكدت مخرجة مسرحية العودة فاطمة الجبيع لـ "أنفاس بريس"، أن فكرة تقديم المسرحية بالهواء الطلق بسيدي رحال، هي تجربة مهمة وصفتها بالمغامرة الجميلة، حيث أوضحت أن الأمر كان بالنسبة لها ولباقي عناصر الفرقة تحديا كبيرا، لم يمنع الفرقة من تقديم عملها المسرحي للجمهور، موضحة أن تقديم المسرح بالهواء الطلق من شأنه تحبيب أب الفنون لعموم الجمهور، خصوصا - تضيف فاطمة الجبيع - أن الإقبال على قاعات العروض على قلتها في تناقص كبير.
وأضافت مخرجة "مسرحية العودة" أن هذا العمل المسرحي هو بمثابة عودة لمجموعة من الرواد للمسرح، وأفادت أن الهدف الأسمى من المسرحية هو تسليط الضوء على معاناة فئة خاصة من المهاجرين المغاربة، ورصد آمالهم وأحلامهم وما يرافق عودتهم للوطن الأم من مواقف مرتبطة بالحنين لمسقط الرأس، مبرزة أن المسرحية تكشف الجزء المؤلم والقاتم للهجرة نحو الضفة الأخرى، لتنتصر في النهاية للعودة نحو أرض الوطن.
وجدير بالذكر أن مسرحية العودة تمزج تقنية شاشة العرض فوق الركح مع التمثيل المسرحي، وهي من تأليف عبد الله المتقي وبطولة (نعيمة إلياس وزهور السليماني وأمال الثمار وفاطمة الجبيع بمشاركة الفكاهي عبد الخالق فهيد) وتعرف المسرحية مشاركة فرقة للرقص التعبيري، تحت إدارة عبد الغفور بحري، كما تتخلل المسرحية أغاني من ألحان الفنان عبد الفتاح النكادي، و من كلمات سعيد بركة وحميد البوعجيلي، فيما تعود إدارة الفرقة لكل من الفنانين ادريس السبتي ورضوان كنانة ..