الأربعاء 18 سبتمبر 2019
خارج الحدود

وزارة الصحة السعودية: لا أمراض وبائية بين الحجاج، وبرنامج "إنقاذ حياة" متواصل

وزارة الصحة السعودية: لا أمراض وبائية بين الحجاج، وبرنامج "إنقاذ حياة" متواصل الكعبة المكرمة وأحد الحجاج في عيادة طبيب

أكد وزير الصحة بالمملكة السعودية، الدكتور توفيق الربيعة، أن الحالة الصحية لحجاج بيت الله الحرام مطمئنة ولم تُسجَّل حتى يوم الأحد 4 غشت 2019 أية حالات وبائية أو أمراض معدية بينهم. وأضاف وزير الصحة السعودي، حسب صحيفة "عكاظ" بأن "المملكة منذ تأسيسها دأبت على تسخير كافة الإمكانيات البشرية والمادية، سعياً لتحقيق راحة وسلامة وأمن حجاج بيت الله الحرام من خلال تكاتف وتعاون جميع الإدارات والأجهزة الحكومية، ومنها وزارة «الصحة» التي تقدم أفضل الخدمات الصحية (الوقائية والعلاجية والإسعافية) عبر منظومة متكاملة، تشمل العديد من المرافق الصحية المنتشرة في مختلف مناطق المملكة ابتداء من منافذ الدخول، مروراً بمناطق الحج وصولاً إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، والتي يتم تجهيزها ودعمها بكافة احتياجاتها على مختلف المستويات الوقائية والتشخيصية والعلاجية والإسعافية".

 

وأوضح الدكتور الربيعة، بأن وزارة الصحة عبأت لخدمة ضيوف الرحمن، هذا العام 30 ألفا من المنتسبين إليها من الأطر الطبية من مختلف التخصصات، كما أن الوزارة تضع في مقدمة أولوياتها الاهتمام بالنواحي الوقائية للحجاج، حيث تتابع المستجدات والمتغيرات التي تطرأ على الوضع الصحي عالميا بالتعاون والتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية الدولية مثل مراكز مراقبة الأمراض الدولية.

 

وأردف المسؤول السعودي أن وزارة الصحة تواصل، تنفيذ برنامج «إنقاذ حياة»، الذي يتضمن تقديم خدمات صحية متخصصة مجانية تشمل عمليات القلب المفتوح، والقسطرة القلبية، والغسل الكلوي بنوعيه البريتوني والدموي، والمناظير الهضمية، إضافة إلى عمليات الولادة وغيرها من الخدمات المتخصصة التي يحتاجها المرضى الحجاج.